Accessibility links

logo-print

اعتقال عدد من المحتجين على الحرب في أفغانستان أمام البيت الأبيض


اعتقل عشرة نشطاء من بينهم رجل كان قد سرب وثائق من البنتاغون بشأن حرب فيتنام، الخميس أمام البيت الأبيض لاحتجاجهم على الحرب في أفغانستان ودفاعهم عن موقع ويكيليكس.

وفيما كشف الرئيس باراك اوباما عن مراجعة إستراتيجية الحرب في أفغانستان، سار نحو 100 من مناهضي الحرب وسط الثلوج باتجاه البيت الأبيض هاتفين "السلام الآن" ورفضوا النزول عن حافة السياج.

وكانت الشرطة قد أغلقت المنطقة بشكل تدريجي واصطحبت عددا من المحتجين إلى حافلتين كانتا بانتظارهم.

ووجه دانيال اليسبرغ، الذي كان مستشارا حكوميا سرب وثائق من البنتاغون تكشف خطط الحرب في فيتنام، تحية لبرادلي ماننغ الضابط الشاب في الجيش الأميركي المشتبه بأنه سرب وثائق أميركية إلى موقع ويكيكليكس.

وتوقع اليسبرغ أن يكثف اوباما الحرب في أفغانستان لان "الرؤساء لا يحبون أن يعترفوا بخطئهم".

وقال "اخشي أن ذلك سيحدث إلى حين يحذو آخرون حذو برادلي ماننغ الذي يمكن أن يؤدي به العصيان المدني الشجاع الذي قام به إلى السجن المؤبد".

وأشارت ميديا بنجامين مؤسسة حركة "كود بنك" النسائية للسلام إلى أن أفغانستان هي في أسوأ مستويات التنمية وانتشار الفساد رغم مليارات الدولارات التي تنفق شهريا في المجهود الحربي الأميركي.

وأضافت "حان الوقت لكي يدرك الرئيس اوباما أننا نحتاج إلى رئيس سلام حقيقي".
XS
SM
MD
LG