Accessibility links

logo-print

الكونغرس يتبنى مشروع القانون الخاص بتمديد الإعفاءات الضريبية


صادق مجلس النواب الجمعة على مشروع القانون الخاص بتمديد الإعفاءات الضريبية المعتمدة منذ عهد الرئيس بوش، إضافة إلى الفقرات التي تضمنها الاتفاق الذي أبرمه الرئيس أوباما مع الجمهوريين، والذي يتعلق بتمديد العمل بمساعدات البطالة وتخفيضات في ضريبة الدخل.

ومن المتوقع أن يحال القانون الذي وافق عليه مجلس الشيوخ يوم الأربعاء الماضي إلى الرئيس أوباما للتوقيع عليه.

وقد تبنى مجلس الشيوخ التسوية بأغلبية 81 صوتا مقابل 19، فيما تبنى مجلس النواب هذه التسوية بأغلبية 277 صوتا مقابل 148.

وينص الاتفاق على تمديد التخفيضات الضريبية التي أقرت عام 2001 ثم عام 2003 وتنتهي مفاعيلها في 31 ديسمبر/كانون الأول لمدة سنتين بما في ذلك بالنسبة إلى الأميركيين الأكثر ثراء.

في المقابل، حصل الرئيس على موافقة الجمهوريين على تمديد تعويضات البطالة التي انتهت مفاعيلها.

وكانت الخطة الديموقراطية تنص أساسا على تمديد التخفيضات للطبقات الوسطى حصرا، أي الأسر التي يقل دخلها عن 250 ألف دولار في السنة، وليس لذوي الدخل الأعلى.

وستبلغ الكلفة الإجمالية لهذا الإجراء 858 مليار دولار على 10 سنوات، بحسب مكتب الميزانية في الكونغرس.

وحسب استطلاع للرأي أعده معهد غالوب ونشر الثلاثاء، فإن معظم الأميركيين يؤيدون إعادة قسم كبير من مشروع بوش. ولكنهم منقسمون بين الذين يريدون اعتماد مشروع بوش كاملا (40 بالمئة) وبين الذين يريدون تحديدها بالأكثر ثراء (44 بالمئة).
XS
SM
MD
LG