Accessibility links

logo-print

مقتل 25 متمردا في قصف لطائرات أميركية من دون طيار على مناطق شمال غرب باكستان


قتل 25 متمردا على الأقل الجمعة في ثلاث ضربات لطائرات أميركية من دون طيار استهدفت ولاية خيبر القبلية في شمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان، وتأتي هذه العمليات إثر تجدد المطالب الأميركية لإسلام أباد بالقضاء على "الملاذات الآمنة" لحركة طالبان في تلك المناطق.

وأشارت السلطات المحلية الباكستانية إلى أن الطلقات الصاروخية الثلاث دمرت أهدافا في ولاية خيبر القبلية القريبة من عاصمة شمال غرب بيشاور حيث قتل سبعة متمردين الخميس في هجوم آخر شنته طائرة أميركية من دون طيار.

ودمرت الضربة الأولى الجمعة مساكن في منطقة سباه مما أدى إلى مقتل خمسة متمردين على الأقل.

وبعدها سقط صاروخان أطلقتهما طائرة أخرى من دون طيار على منطقة سكنية أخرى في ملك الدين خيل مما أودى بحياة خمسة متمردين آخرين.

وتحدث المسؤولون الباكستانيون عن إطلاق طائرة أميركية من دون طيار صاروخا ثالثا على قرية سندانا.

وكان الرئيس باراك قد دعا أوباما باكستان الخميس إلى تكثيف عملياتها للقضاء على الملاذات الآمنة للإرهابيين داخل حدودها، وقال إن الولايات المتحدة "ترحب" بجهود باكستان ضد المتطرفين الإسلاميين بما في ذلك العمليات الهجومية التي شنتها في مناطق القبائل الحدودية التي يغيب عنها القانون.

وأضاف: "ولكن التقدم لم يكن سريعا بالدرجة الكافية، ولذلك سنواصل تأكيدنا للقادة الباكستانيين بوجوب التصدي للملاذات الآمنة للإرهابيين داخل الحدود" الباكستانية.

وبدأت حملة إطلاق الصواريخ من طائرات أميركية من دون طيار عام 2004 مستهدفة شمال غرب باكستان.

وتكثفت بشكل واضح منذ صيف 2008 وبات إطلاق الصواريخ أمراً معتاداً جدا في الأشهر الأخيرة.
XS
SM
MD
LG