Accessibility links

logo-print

عباس يرحب باعتراف بوليفيا بالدولة الفلسطينية ويأسف لقرار مجلس النواب الأميركي


رحب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الجمعة باعتراف بوليفيا بالدولة الفلسطينية كاملة السيادة على حدود عام 1967.

وقد اعترفت البرازيل والأرجنتين مؤخرا بدولة فلسطينية في حدود 1967، فيما أعلنت الأوروغواي أنها ستعترف بها مطلع العام المقبل.

من جانبه، أكد عزام الأحمد رئيس كتلة حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني بأن القيادة الفلسطينية مصممة على موقفها بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي.

إسرائيل تدين عزم الفلسطينيين التوجه إلى مجلس الأمن

من جانب آخر، وصف الوزير الإسرائيلي سيلفان شالوم عزم السلطة الفلسطينية التوجه إلى الأمم المتحدة للمطالبة بإعلان الدولة الفلسطينية وبوقف الاستيطان بأنها خطوة غير مسؤولة.

بدوره، قال داني ايالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلية إن هذه الخطوة مرفوضة من قبل الإدارة الأميركية، أضاف: "إن محاولة فرض ضغوط دولية على إسرائيل هي سياسة قصيرة الرؤيا وغير مسؤولة من قبل السلطة الفلسطينية. أعتقد أن الموقف الأميركي الأخير يؤكد أنه لا بديل عن المفاوضات المباشرة، وهذا هو الأساس الوحيد المتفق عليه من أجل التقدم بالعملية السلمية، وغير ذلك سيكون مصيره الفشل".

أسف فلسطيني لقرار مجلس النواب الأميركي بشأن الدولة

هذا، وقد أعربت السلطة الفلسطينية عن أسفها لقرار مجلس النواب الأميركي الذي يدين إعلان الدولة الفلسطينية من جانب واحد أو الاعتراف بها ويدعو إلى تسوية تفاوضية مع إسرائيل.

وقال صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية: "لقد صبت كافة مساعينا في العقدين الأخيرين حول العملية التفاوضية، ولكن هذا المسار لم يأت بالثمار المرجوة ولم يؤد إلى رفع الاحتلال عن أراضينا".

وأضاف في بيان أنه "على عكس الحكومة الإسرائيلية، التي تبدو مرتاحة من الوضع الراهن ومن احتلال بلادنا واستعمارها، فإن الشعب الفلسطيني لن يتوقف عن السعي لنيل حريته عبر كافة القنوات والطرق السلمية المتاحة".

واعتبر عريقات أن مجلس النواب الأميركي بهذا القرار "يضع عقبة جديدة أمام تحقيق السلام الشامل والدائم والعادل على أساس انسحاب إسرائيل إلى خطوط الرابع من حزيران 1967، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية".

وكان مجلس النواب الأميركي أكد الأربعاء في قرار "معارضته لأي محاولة لإقامة دولة فلسطينية خارج اتفاق تفاوضي أو الاعتراف بها" داعيا الحكومات الأجنبية إلى "عدم إعلان مثل هذا الاعتراف".
XS
SM
MD
LG