Accessibility links

logo-print

موقع ويكيليكس يقول إن الرئيس السوداني أودع مبالغ في حسابات بنكية في بريطانيا وبنك لويدس ينفي


كشفت إحدى البرقيات التي سرّبها موقعُ ويكيليكس عن أن الرئيس عمر حسن البشير حوّل تسعة َ مليارات دولار من أموال النفط وأودعها في حساباتٍ بنكية خاصة في بريطانيا.

ونقلت الوثيقة عن المدّعي العام في المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو قوله إنه يجب على المسؤولين الأميركيين أن يتحدثوا علانية عن تلك المزاعم بشأن البشير بغرض تأليب الرأي العام السوداني ضده.

إلا أن بنك لويدس البريطاني نفى أن يكون له أيُّ علاقةٍ بالرئيس السوداني عمر حسن البشير.

رفض السودان السبت الاتهامات الواردة في وثائق وزارة الخارجية الأميركية التي سربها موقع ويكيليكس والتي اتهمته بأنه حوّل تسعة َ مليار دولار من أموال النفط وأودعها في حسابات بنكية خاصة.

وأكد كبير المحققين الدوليين لويس أوكامبو السبت أن مكتبه يقوم بالتحقيق في أموال البشير بعد أن أظهرت الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس وجود هذه الاتهامات وقال إن المعلومات المتوفرة لديه تشير إلى أن ثروة البشير بالفعل تبلغ مليارات الدولارات.


ويكيليكس تتحدث عن موقف صيني من البشير

في سياق آخر ذكرت وثائق أخرى لـ ويكيليكس أن الصين وهي حليفٌ رئيسي للسودان لا تعارض اعتقال الرئيس عمر البشير طالما ظلت مصالحُها النفطية في السودان محمية.

ونقلت الوثيقة عن مسؤول دبلوماسي أميركي قوله إن لويس مورينو أوكامبو كبير محققي المحكمة الجنائية الدولية أبلغه بعدم اعتراض الصين على اعتقال البشير في حال تم الحفاظ على مصالحها النفطية.

واقترح أوكامبو على الولايات المتحدة أن تُعطي ضمانات للصين بعدم تعرض مصالحها للخطر حتى لا تُبدي اعتراضا علنيا على أمر اعتقال البشير.

هذا وكان الرئيس السوداني عمر البشير عرض الجمعة التنازل بصورة كاملة عن نصيب الحكومة من عائدات البترول لحكومة الجنوب، ودمج قوات الجيش الشعبي في القوات المسلحة في مقابل الوحدة مع الشمال، إلا أن الحركة الشعبية رفضت ذلك العرض قائلة إنه جاء متأخرا.

هذا وقد قال إبراهيم مندور القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان إن شريكي الحكم في السودان لم يتوصلا بعد إلى اتفاق بشأن وضع منطقة أبيي الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين الشمال والجنوب.
وأضاف في حوار مع "راديو سوا" أجرته معه أماني السيد مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم:

XS
SM
MD
LG