Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

سلام فياض يقول للتلفزيون الاسرائيلي إنه لا يريد دولة ميكي ماوس بل يريد دولة فلسطينية ذات سيادة


قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في حديث لقناة التلفزيون الإسرائيلية الثانية انه لا ينوي إعلان قيام الدولة الفلسطينية من جانب واحد، معتبرا أنها لن تكون سوى "دولة ميكي ماوس" مع بقاء الاحتلال الاسرائيلي.

وقال فياض في حديث سجل في وقت سابق من هذا الأسبوع في واشنطن وبث السبت في إسرائيل "ما نسعى إليه هو دولة فلسطينية. نحن لا نسعى إلى إعلان استقلال إضافي".

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني أن خطته لبناء مؤسسات الدولة قبل صيف 2011، تسير في الخط المرسوم لها، إلا أن السيادة تتوقف على موافقة إسرائيل.

وقال إن "واقع الدولة يمكن إن يكون موجودا من جهة المؤسسات العاملة، لكن مع بقاء الجيش على أراضينا فإنها لن تكون دولة ذات سيادة وإنما دولة ميكي ماوس".

فياض يقول لا نريد دول ميكي ماوس

وأضاف فياض الخبير الاقتصادي السابق في البنك الدولي "لا نريد دولة ميكي ماوس ولا نريد شكلا من إشكال الإدارة الذاتية، نريد دولة فلسطينية ذات سيادة نعيش فيها نحن الفلسطينيون شعبا حرا".

وأمام فشل الجهود الأميركية لدفع عملية السلام، أكد الفلسطينيون أن البديل سيكون إعلان دولتهم من جانب واحد أو التوجه إلى الأمم المتحدة للمطالبة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ويذكر ان البرازيل والأرجنتين والاوروغواي وبوليفيا دعمت هذه الخطوة باعترافها بـ "فلسطين دولة مستقلة ذات سيادة" في حدود1967. في المقابل، يدعو الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى حل عبر التفاوض مع تأكيد رغبتهما في العمل على قيام دولة فلسطينية.

وعباس مرتاح إزاء الاعتراف بالدولة

أعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن رضاه وارتياحه من الموقف السياسي الأوروبي إزاء القضية الفلسطينية بعد البيان الأخير حول الاعتراف بدولة فلسطينية، كما أكد في حديث لصحيفة الشرق الأوسط الاستياء العربي من الموقف الأميركي والتهديدات باستخدام حق النقض ضد أي تحرك فلسطيني في مجلس الأمن الدولي.
XS
SM
MD
LG