Accessibility links

logo-print

لبنان يتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن ضد إسرائيل بعد اكتشافها جهازي تجسس تم زرعهما في الجبال اللبنانية


أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية السبت إن لبنان قدم شكوى إلى مجلس الأمن ضد إسرائيل في أعقاب الكشف هذا الأسبوع عن جهازي تجسس تم كشفهما هذا الأسبوع في الجبال اللبنانية .

وكان الجيش اللبناني قد أكد أن منظومتي التجسس تم اكتشافهما في صنين (قرب بيروت) وفي الباروك (محافظة جبل لبنان).

وذكرت وزارة الخارجية أن إسرائيل "قامت بزرع منظومتي تجسس في منطقتي الباروك وصنين لالتقاط وبث الاتصالات ولتأمين الوصل بين نقاط تجسس إسرائيلية داخل الأراضي اللبنانية وموقع رويسات العلم الاسرائيلي".

وكان قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي قال الخميس إن خصائص المنشأة التي تم اكتشافها على قمة جبل باروك غربي بيروت تعتبر "الأكثر قوة وتطوراً من بين المنشآت الأخرى التي قامت إسرائيل بزرعها في لبنان".

وقد امتنعت إسرائيل حتى الآن التعليق على تقارير الكشف عن منشآت التجسس، في حين نشر الجيش اللبناني مساء الخميس صورا للأجهزة التي تم اكتشافها وعليها كتابات بالعبرية.

أخبار مريحة مع حلول الأعياد

على صعيد آخر، قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان إن الوضع الأمني في البلاد مستتب ومستقر، وأعرب عن أمله في أن يسمع اللبنانيون أخبارا مريحة مع حلول الأعياد.

وقال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إن هناك تقدما في سير مبادرة الوساطة السعودية السورية من اجل حل الأزمة الناتجة عن المحكمة الدولية حول مقتل رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري.

المزيد مع يزبك وهبه مراسل "راديو سوا" في بيروت:

XS
SM
MD
LG