Accessibility links

logo-print

أوكامبو يجري تحريات بشأن معلومات عن حسابات البشير المصرفية


أعلن مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو أنه يجري تحريات بشأن معلومات عن حسابات الرئيس البشير المصرفية في الخارج.

وأضاف أنها معلومات يسعى إلى التأكد من صحتها من دون توجيه الاتهامات إلى البشير.

وكانت الحكومة السودانية قد نفت ما أوردته وثائق سرية نشرها موقع ويكيليكس حول مزاعم أوكامبو عن أن الرئيس السوداني حوّل أموالا طائلة من عائدات النفط إلى حسابه الشخصي في مصرف في أوروبا.

وقال إسماعيل الحاج موسى القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم السبت، إن أوكامبو لا يمكن أن يحصل على معلومة من هذا القبيل من بنك أوروبي.

وأضاف الحاج موسى أنه من واقع تجربته القانونية فإن مثل هذه القضية لن تفيد مدعي عام المحكمة الجنائية في قضيته ضد البشير والاتهامات الموجهة إليه بارتكاب جرائم في دارفور.

أما نمر محمد عبد الرحمن المتحدث العسكري باسم حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور، فقد عبّر عن أسفه لما اسماه تحويل أموال الشعب لحسابات المسؤولين الشخصية.

وقال إن ما تم الكشف عنه هو جزء يسير من الأموال المنهوبة.

كذلك، قال تاج الدين بشير نيام إن هذه القضية إذا تأكدت صحتها ستضاف إلى الجرائم التي قال إن البشير ارتكبها في حق أهل دارفور.

هذا وكان أوكامبو قد رجح في تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني أن تكون أموال البشير مودعة في بنك لويدز إلا أن البنك أفاد بعدم وجود دليل على وجود أي تعاملات مصرفية للبشير مع البنك.

XS
SM
MD
LG