Accessibility links

logo-print

تساقط الثلوج يشل الحركة في أوروبا على الأخص بريطانيا وإيطاليا وفرنسا


أدى تساقط الثلوج بغزارة غير اعتيادية السبت إلى وقف الحركة في العديد من مطارات أوروبا، بينما علق مئات من سائقي السيارات على الطرق في بريطانيا وإيطاليا وفرنسا، في فترة تشهد عادة حركة كبيرة بمناسبة إجازة عيد الميلاد.

وفي مطار فرانكفورت ألغيت نحو 170 رحلة صباح السبت نتيجة موجة البرد التي تسببت بفوضى في كل الرحلات الجوية الأوروبية، حسب ما ذكر ناطق باسم المطار.

كما تم إغلاق المطارين البريطانيين الرئيسيين هيثرو وغيتويك القريبين من لندن، وتسببت موجة الصقيع أيضا في حصول اضطراب في حركة المطارات البريطانية الأخرى.

واضطربت الحركة في مطار شارل ديغول في باريس حيث سجل تأخير في مواعيد أكثر من نصف الرحلات.

وفي بروكسل، لم تقلع الطائرات التي كان يفترض أن تتوجه إلى لندن وميونيخ وأمستردام، كما تأخر إقلاع الطائرات المتوجهة إلى روما.

وتفيد أجهزة الأرصاد الجوية البريطانية أن شهر ديسمبر/كانون الأول الحالي قد يسجل أبرد درجات للحرارة عرفها هذا الشهر منذ عام 1910.

وأعلن وزير الدولة الفرنسية لشؤون النقل تييري مارياني مساء السبت أن نحو 5200 راكب تم تحويلهم إلى مطار شارل ديغول في باريس بسبب إغلاق مطار هيثرو في لندن.

ولفت الوزير مارياني في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية أنه تم إنزال 2500 شخص في فنادق، أما بالنسبة للآخرين، فقد تم توفير الإقامة لهم في مراكز رياضية قريبة أو في المطار. وأشار الوزير إلى أن آخرين اختاروا أن يستقلوا قطار يوروستار للرحيل إلى بلادهم.
XS
SM
MD
LG