Accessibility links

logo-print

العثور على مقبرة جماعية شرقي الموصل تضم رفات أطفال بعمر الزهور



عثرت قوة من الفرقة الثانية في الجيش العراقي على مقبرة جماعية في حي الانتصار شرقي مدينة الموصل ضمت رفات 11 شخصا من ضحايا الأعمال المسلحة التي شهدتها المدينة في السنوات الماضية.

وقال العقيد عماد الدين عبد الكريم مدير شعبة الشؤون المدنية والعسكرية في قيادة الفرقة الثانية في حديث لراديو سوا إن معلومات استخبارية أفاد بها مواطنون قادت قوات الجيش إلى اكتشاف المقبرة.

وأفاد عبد الكريم بأن الجثث التي تم العثور عليها مجهولة الهوية باستثناء واحدة تم التعرف عليها
وهي تعود إلى المواطن صباح نجم خلف الحمداني أما باقي الجثث فهي مجردة من جميع أوراقها الثبوتية، وأضاف أن هناك رفات تعود لأطفال بعمر الزهور.

وعن حالة الجثث تحدث المعاون الطبي أحمد محمد شاكر قائلا إن الجثث وجدت متفسخة وعليها آثار عيارات نارية.

وفي سياق ذي صلة، قال مدير إعلام الفرقة الثانية في الموصل العقيد ساجد محمود اللهيبي في حديث لراديو سوا أن قوات الجيش عثرت على كدس للأسلحة والذخائر في منطقة بادوش شمال مدينة الموصل.

وتعد هذه الجهود ثمرة للخطط الأمنية التي تصفها قيادة عمليات نينوى بالمتحركة والفاعلة بهدف الكشف عن مصادر تمويل الجماعات المسلحة فضلا عن الأعمال المسلحة التي أودت بحياة العشرات من المواطنين.

تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG