Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يفشل في تخفيف التوتر بين الكوريتين ومدنيو جزر كورية جنوبية يؤمرون بالنزول إلى الملاجئ


أعلن مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين مساء الأحد فشل المحادثات في مجلس الأمن الدولي حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وقال تشوركين إنه يتعين على كوريا الجنوبية عدم إجراء مناورات عسكرية ومن بينها مناورة بالذخيرة الحية انطلاقا من جزيرة قرب حدودها مع كوريا الشمالية في الوقت الحالي.

اما السفيرة الأميركية في المنظمة الدولية سوزان رايس فأشارت من جهتها للصحافيين إلى أنه من غير المرجح أن يتم ردم الهوة في وجهات النظر بين الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن.

في هذا الوقت، أعلنت كوريا الجنوبية أن مناوراتها بالذخيرة الحية ستمضي قدما في موعدها المقرر الاثنين برغم تهديدات الجارة الشمالية بالانتقام. وأبلغت كوريا الجنوبية السكان والصحافيين وغيرهم بضرورة الاستعداد للانتقال إلى الملاجئ والمخابئ حينما تصدر القوات المسلحة أوامرها بذلك.

مدنيو جزر كورية جنوبية تلقوا الأمر بالنزول إلى الملاجئ

وقد تلقى المدنيون في جزيرة يونبيونغ الكورية الجنوبية التي تعرضت مؤخرا لقصف كوري شمالي ومعهم المدنيون في أربع جزر مجاورة الأمر بالنزول إلى الملاجئ في مهلة 30 دقيقة، على ما أفاد مصور من وكالة الصحافة الفرنسية موجود في المكان.

وقال متحدث باسم قيادة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي إن الأمر تم تعميمه في كل الجزر القريبة من حدود كوريا الشمالية في البحر الأصفر.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع لوكالة الصحافة الفرنسية إن المناورات العسكرية التي تنوي سيول القيام بها "ستحصل اليوم (الاثنين)"، من دون تحديد الساعة المحددة لذلك.

وفي المكان، أفاد مصور من وكالة الصحافة الفرنسية إن مكبرات الصوت الموجودة في جزيرة يونبيونغ نقلت الاثنين الأمر إلى السكان بالنزول إلى الملاجئ. ودعي السكان والصحافيون والموظفون وباقي السكان للقيام بذلك خلال مهلة 30 دقيقة.

XS
SM
MD
LG