Accessibility links

اندماج أبرز حركتين إسلاميتين في الصومال


اتفق فصيلان إسلاميان، هما حركة الشباب وحزب الإسلام، على الاندماج لوضع حد للخصومة والمعارك التي وقعت بينهما في الأسابيع الأخيرة في الصومال، وقال محمد عثمان اروس مسؤول في حزب الإسلام إنه تقرر الانضمام إلى حركة الشباب وحل حزب الإسلام اعتبارا من الأحد.

وتواجهت المجموعتان في الأسابيع الأخيرة للسيطرة على عدد من المناطق لكن التقدم كان من نصيب الشباب الذين يأتون خصوصا ليستعيدوا بالقوة مدينة بورهاكابا الاستراتيجية الواقعة على بعد 180 كلم من مقديشو من أيدي حزب الإسلام.

وأكد شهود عيان انهم شاهدوا مقاتلين من حزب الإسلام ينضمون بكثافة إلى صفوف الشباب الأحد في العاصمة مقديشو، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ويسيطر حزب الإسلام وخصوصا الشباب على وسط جنوب الصومال وغالبية مقديشو ولا يتركان سوى بضعة أحياء في العاصمة تحت سيطرة الحكومة الانتقالية الهشة التي تحظى بدعم حوالي ثمانية آلاف جندي في قوة الاتحاد الأفريقي.

XS
SM
MD
LG