Accessibility links

logo-print

وثائق أميركية مسربة تقول إن مبارك رفض شراء أسلحة نووية سوفيتية من السوق السوداء


أفادت وثائق أميركية سربها موقع ويكيليكس ونشرتها صحيفة غارديان البريطانية اليوم الاثنين أن الرئيس المصري حسني مبارك قد رفض عروضا لشراء أسلحة نووية في السوق السوداء بعد تفكيك الاتحاد السوفيتي السابق.

وقالت الصحيفة إن السفير المصري في الأمم المتحدة ماجد عبد الفتاح أبلغ المفاوضة الأميركية في مجال السيطرة على الأسلحة النووية روز غوتيمويلير في شهر مايو/أيار عام 2009 بهذا الأمر على هامش مؤتمر معاهدة منع الانتشار النووي في نيويورك.

وذكرت الوثيقة المسربة أن عبد الفتاح أبلغ المسؤولة الأميركية بأن مصر تلقت عروضا للحصول على خدمات علماء في المجال النووي ومواد نووية وحتى أسلحة عقب انهيار الاتحاد السوفيتي إلا أنها رفضت جميع هذه العروض.

وقالت الوثيقة إن غوتيمويلير سألت عبد الفتاح عن مصدره في هذه المعلومات فأبلغها بأنه كان في موسكو خلال تلك الفترة وحصل على معلومات شخصية في هذا الصدد.

وأضافت أن عبد الفتاح قال للمسؤولة الأميركية إنه لا ينبغي السماح لإيران بالحصول على أسلحة نووية كما عبر عن قلقه من الترسانة النووية الإسرائيلية.

يذكر أن العديد من الدول العربية كانت قد شككت في صحة الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس كما أعلنت الولايات المتحدة أنها تنظر في إمكانية ملاحقة مؤسس الموقع جوليان أسانج قضائيا.

XS
SM
MD
LG