Accessibility links

أنباء عن ضبط شبكة تجسس تعمل لصالح إسرائيل في مصر تضم أربعة مصريين وضابطين إسرائيليين


أفادت مصادر صحافية مصرية اليوم الاثنين أن أجهزة الأمن قد كشفت مؤخرا عن شبكة تجسس لصالح إسرائيل مكونة من ضابطين إسرائيليين هاربين، وأربعة مصريين، بينهم لاعبة كرة سلة سابقة فى أحد الأندية.

وقالت صحيفة المصري اليوم المستقلة إن نيابة أمن الدولة العليا تجري تحقيقات فى سرية تامة مع المتهمين قبل إحالتهم إلى المحاكمة.

وأشارت إلى أنه "تبين من التحقيقات أن أفراد الشبكة اشتركوا فى تكوين مكتبين للاتصالات متصلين معاً بنظام فنى، أحدهما فى القاهرة، والآخر فى إنكلترا، وتمكنوا من خلالهما من تسجيل مكالمات لبعض الشخصيات الحكومية البارزة فى مصر، وتحويل تلك المكالمات إلى مكتب اتصالات ثالث فى إسرائيل".

وبحسب الصحيفة، فقد ذكرت التحقيقات أن الشبكة بدأت عملها عندما التقى أحد الضابطين الإسرائيليين سيدة مصرية تعمل مديرة علاقات عامة فى إحدى الشركات السياحية، واتفق معها على إمداده بمعلومات عن أماكن تجمع أفواج سياحية بعينها، مثل الصينيين واليابانيين فى المناطق الحدودية بسيناء، مقابل مبالغ مالية، وتمكن باستخدام هذه المعلومات من اختطاف عدد من السائحين ونقلهم إلى إسرائيل، بهدف زعزعة الأمن فى سيناء، وكان يعيد السائحين المختطفين بعد أيام إلى الأماكن التى تم اختطافهم منها، على حد قول الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن أجهزة الأمن ألقت القبض على المتهمين المصريين، وقررت حبسهم على ذمة التحقيقات، ونسبت لهم تهم تشكيل شبكة تجسس لصالح دولة أجنبية، وتسجيل مكالمات دون إذن، وتشكيل خلية إرهابية تهدف إلى تكدير الأمن العام، كما أبلغت البوليس الدولى «الإنتربول» لضبط المتهمين الإسرائيليين.

ورفض مصدر اسرائيلي مسؤول بعد ظهر اليوم الاثنين التعقيب على الانباء الواردة من القاهرة حول اكتشاف شبكة تجسس لحساب اسرائيل في مصر.

XS
SM
MD
LG