Accessibility links

تقارير حول نية العاهل السعودي تمويل نقل مسجد مثير للجدل في نيويورك


أفادت مصادر صحافية أميركية أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ينظر في تمويل نقل مسجد مثير للجدل بالقرب من الموقع السابق لبرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك إلى مكان أقل جدلا في محاولة للحد من الانتقادات الموجهة للمسلمين في الولايات المتحدة، حسبما قالت صحيفة نيويورك بوست وشبكة Fox News وتقارير إعلامية أميركية أخرى.

ونسبت التقارير إلى المحامي في نيويورك دودلي غافين القول إنه اتصل بمسؤولين في نيويورك لعرض رغبة العائلة المالكة السعودية في نقل المسجد من موقعه المثير للجدل قرب المنطقة التي تعرضت لهجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 إلى موقع آخر في مجمع مستشفى سانت فينسنت التي أشهرت إفلاسها في شهر أبريل/نيسان الماضي.

ونقلت التقارير عن غافين القول إن الملك عبد الله يريد أيضا إنقاذ هذه المستشفى وإعادة تشغيل أجزاء منها وتقديم موقع بديل للمسجد الذي تعرض لاحتجاجات في الشهور الماضية.

يذكر أن المسجد يعد جزءا من مشروع ضخم لمركز إسلامي بتكلفة 140 مليون دولار وكان قد تعرض لانتقادات حادة من أسر ضحايا هجمات سبتمبر/أيلول إلا أنه حظي بدعم مسؤولين بينهم عمدة المدينة مايكل بلومبيرغ ورجال دين يهود ومسيحيين.

XS
SM
MD
LG