Accessibility links

logo-print

سوء الأحوال الجوية في فرنسا يؤدي إلى شلل شبه تام في باريس


أدت العاصفة الثلجية التي تضرب شمال القارة الأوروبية وشرقها إلى شلل شبه تام وإلى إلغاء عشرات الرحلات الجوية وأعلنت السلطات الفرنسية حال الطوارئ البرتقالية في 21 مقاطعة بعدما وصلت طبقة الثلج إلى عشرة سنتيمترات في العاصمة باريس.

وأدى تساقط الثلوج بكثافة منذ ساعات الصباح الأولى إلى شلل شبه تام في حركة النقل حيث تم إلغاء جميع رحلات الإقلاع والهبوط من وإلى مطار أورلي الباريسي لمدة ساعة، ثم أعلن بعد ذلك عن إلغاء حوالي 40 بالمئة من الرحلات الجوية في المطار المذكور، فيما نصحت شركات الطيران المسافرين الاتصال بمكاتبها قبل التوجه إلى مطاري العاصمة أورلي وشارل ديغول رواسي.

ولم تستبعد إدارة الطيران المدني الفرنسية إلغاء رحلات جديدة أو تأخر بعضها لمدة غير محددة، في حين قضى أكثر من 2000 مسافر ليلتهم في قاعات الانتظار.

وتعامل بعض المسافرين مع الأمر بواقعية، وقالت سيدة في مطار أورلي لمراسل "راديو سوا" عزيز روحانا: "لقد زودونا ببطانيات وقنينات ماء. كل شيء على ما يرام ولقينا العناية اللازمة. فلا مشكلة."

في حين اشتكت مسافرة أخرى وقالت لمراسل "راديو سوا": "إنها حالة فوضى وعذاب. لا يوجد تعبير آخر خصوصا عندما نكون برفقة أطفال. وها نحن محتجزون في قاعات الانتظار."

من جهة أخرى توقفت حافلات النقل العام في بعض المناطق تماما، فيما تعرضت حركة النقل في العاصمة لاضطرابات كثيرة وتم إلغاء عدد من رحلات السكك الحديد، كما أقفل برج إيفل أمام الزوار وانقطع التيار الكهربائي عن حوالي 16 ألف منزل في أنحاء البلاد.

وبينما استبعدت مصلحة الأرصاد الجوية عودة الوضع إلى طبيعته اليوم الاثنين، أعلن عن ألغاء حفل لليدي غاغا كان مقررا الأحد المقبل بسبب تعذر وصول التجهيزات التقنية.
XS
SM
MD
LG