Accessibility links

logo-print

كركوك: مشمولون بالاجتثاث يطالبون بإلغاء قرارت المساءلة والعدالة



دعا أعضاء القوائم المختلفة في كركوك من المجتثين إلى شمول جميع المتضررين من إجراءات المساءلة والعدالة بقرار رفع الحظر أسوة بقادة القائمة "العراقية".

فقد أبدى عضو اللجنة العليا لتيار المشروع العربي أحمد العبيدي استغرابه من قرار رفع الحظر السياسي عن ثلاثة من قيادات العراقية كانوا مشمولين بقانون الاجتثاث دون غيرهم ممن شملهم القانون من القوائم الأخرى التي حرم قادتها وبعض أعضائها من المشاركة في الانتخابات البرلمانية، داعيا إلى إعادة النظر في قانون المساءلة والعدالة.

وشكك العبيدي في تصريح لـ"راديو سوا" بإجراءات رفع الحظر عن قادة العراقية، وقال إنه كان أحد المحظور مشاركتهم في الانتخابات الأخيرة رغم مشاركة قائمته في انتخابات 2005، معربا عن أمله في أن يعاد النظر في قرارات المساءلة والعدالة بحق جميع المشمولين بالاجتثاث.

من جهته شدد عضو قائمة التوافق المجتث عبدالله خليل إبراهيم العبدالله الذي كان ضابطا برتبة عقيد ركن في الجيش العراقي السابق، على ضرورة تطبيق القوانين على الجميع دون استثناء للوصول إلى تحقيق العدالة، ودعا إلى رفع الاجتثاث عن العسكريين في النظام السابق الذي كانوا ينفذون الأوامر فقط، على حد قوله.

وكان مجلس النواب قد صوت في جلسته الاعتيادية يوم السبت الماضي على رفع إجراءات المساءلة والعدالة عن ثلاثة من قيادات العراقية وهم صالح المطلك وظافر العاني وجمال الكربولي، في حين أؤجل التصويت عن رفع الحظر عن راسم العوادي لحين استكمال الإجراءات المتعلقة بهذا الأمر.

ويأتي هذا القرار تنفيذا للاتفاق الثلاثي الذي وقع في وقت سابق بين زعيمي قائمتي العراقية ودولة القانون وبين رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG