Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تخشى من أزمة لاجئين بعد استفتاء السودان


أعربت الأمم المتحدة عن خشيتها من تدفق عشرات الآلاف من اللاجئين من جنوب السودان إلى مصر ودول إفريقية أخرى إذا اختار المواطنون في جنوب السودان الانفصال عن شماله واندلعت الحرب من جديد بين شطري البلاد.

وتوقعت خطط أعدها مكتب مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين نزوح 100 ألف جنوبي إلى أوغندا، و100 ألف إلى كينيا، و80 ألفا إلى إثيوبيا، و50 ألفا إلى مصر.

وقال محمد الدايري الممثل الإقليمي للمفوضية إن المشاكل الأمنية بعد الاستفتاء قد تدفع نحو مليون و500 ألف جنوبي يعيشون في الخرطوم والمناطق المحيطة بها إلى الفرار شمالا نحو مصر، مضيفا أن المفوضية تستعد لتوجيه نداء الشهر المقبل لتزويدها بالأموال التي قد تحتاج إليها لمواجهة مشكلة النازحين.

وسيكون على مواطني جنوب السودان الاختيار في الاستفتاء من المقرر تنظيمه في التاسع من يناير/كانون الثاني 2011 بين البقاء ضمن سودان موحد أو الانفصال.

ويعد هذا الاستفتاء النقطة المحورية في اتفاق السلام الذي أنهى في 2005 أكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين الشمال ذي الغالبية المسلمة والجنوب ذي الغالبية المسيحية.
XS
SM
MD
LG