Accessibility links

السجن للمخرج الإيراني جعفر بناهي


قضت محكمة إيرانية بالسجن ست سنوات على المخرج الإيراني جعفر بناهي ومنعه من إخراج أي أفلام أو الخروج من البلاد أو الإدلاء بأحاديث لوسائل الإعلام المحلية أو الأجنبية لمدة عشرين عاما ، فيما أكدت محاميته فريدة خيرت كما نقلت عنها وكالة ايسنا الطلابية أنها ستستأنف هذا الحكم.

وبناهي، وهو في الخمسين من العمر، من أكثر مخرجي "الموجة الجديدة" الإيرانية شهرة في الخارج، وقد اعتقل في أول آذار/ مارس الماضي في منزله بطهران مع 16 شخصا من بينهم زوجته وابنته ولم يطلق سراح بناهي سوى في نهاية أيار / مايو وبعد دفع كفالة بقيمة 200 ألف دولار.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن وزارة الثقافة الإيرانية إن لذلك علاقة بـ"إعداده فيلما ضد النظام عن أحداث ما بعد الانتخابات" في إشارة إلى التظاهرات التي أعقبت إعادة انتخاب أحمدي نجاد في حزيران/ يونيو 2009.

وبناهي، المعروف بانتقاداته الحادة للأوضاع الاجتماعية، حصل على الأسد الذهبي لمهرجان فينيسيا عام 2000 عن فيلم "الدائرة" والدب الفضي لمهرجان برلين عام 2006 عن "تسلل".

كما حصل على جائزتين من مهرجان كان والأولى الكاميرا الذهبية عام 1995 عن "البالونة البيضاء" والثانية عام 2000 عن فيلم "الذهب القرمزي" .

وقد ترك مقعده شاغرا في بادرة رمزية خلال حفل افتتاح المهرجان في أيار/ مايو الماضي.

وقد ارتفعت العديد من الأصوات في الخارج وفي إيران أيضا احتجاجا على اعتقاله ومن بينها خاصة أصوات المخرجين ستيفن سبيلبرغ ومارتن سكورسيزي وانج لي واوليفر ستون.
XS
SM
MD
LG