Accessibility links

بيل ريتشاردسون يعلن ان كوريا الشمالية وافقت على السماح للمفتشين الدوليين بالعودة لتفقد منشآتها النووية


ذكرت الأنباء ان حاكم ولاية نيو مكسيكو الاميركي بيل ريتشاردسون غادر الثلاثاء بيونغيانغ الى بكين وقد أعرب عن ارتياحه للزيارة التي قام بها الى كوريا الشمالية التي هدفت الى تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

واعلن ريتشاردسون ان كوريا الشمالية وافقت الاثنين على عودة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية المكلفين بمراقبة برنامجها النووي الى اراضيها والذين طردتهم في ابريل/ نيسان2009 . وامتنعت ايضا عن الرد على المناورات العسكرية بالذخيرة الحية التي اجرتها كوريا الجنوبية في جزيرة كانت قد قصفتها بيونغيانغ.

وقال في بيان ان "كوريا الشمالية تصرفت كدولة مسؤولة. امل ان يكون هذا الامر بداية صفحة جديدة ودورة جديدة من الحوار من اجل تخفيف التوترات في شبه الجزيرة الكورية".

كما أفاد ريتشاردسون الذي زار بيونغ يانغ بأن كوريا الشمالية وافقت على بيع قضبان الوقود النووي لطرف ثالث علاوة على بحث الوضع بالنسبة للخط الفاصل بين الكوريتين.

كوريا الشمالية تقول لا حاجة للانتقام

وقد أعلنت كوريا الشمالية ألا حاجة إلى الإنتقام من كل عمل إستفزازي تقوم به جارتها الجنوبية. وأشار بيان أصدرته القيادة العسكرية إلى أنه ينبغي أن يعرف العالم من هو نصير السلام ومن يسعى إلى الإستفزاز والتحرش.

واشنطن تثني على موقف كوريا الشمالية

وقد أثنت وزارة الخارجية الأميركية على موقف كوريا الشمالية ، وأكدت أن هذا هو السلوك الذي ينبغي أن تتصرف بموجبه الدول فيما بينها.

وسيعقد الحاكم الاميركي مؤتمرا صحافيا فور وصوله الى بكين وقد امضى خمسة ايام في كوريا الشمالية بدعوة من كيم كي-غوان كبير المفاوضين الكوريين الشماليين في المحادثات المتعددة الاطراف حول البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وكان من المقرر ان يغادر بيونغيانغ مساء الاثنين ولكن رحلته الغيت بسبب سوء الاحوال الجوية. وكان حاكم ولاية نيومكسيكو الاميركية توجه مرتين الى بيونغيانغ في التسعينات لاطلاق سراح اميركيين معتقلين ثم في العام 2007 لاستعادة رفاة جنود اميركيين سقطوا خلال الحرب الكورية.

XS
SM
MD
LG