Accessibility links

البيت الأبيض يطالب غباغبو بالتنحي عن منصب الرئاسة في كوت ديفوار وتسليمها للرئيس المنتخب وتارا


طالب البيت الأبيض يطالب لوران غباغبو بالتنحي عن منصبِ الرئاسة في كوت ديفوار. وقال روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض: "لقد كانت الانتخابات واضحة وكذلك نتائجها وقد حان الوقت ليرحل".

وأضاف غيبس أن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ما يجري في كوت ديفوار: "إن الرئيس الحسن وتارا هو الرئيس المنتخب ، ونحن على استعداد لفرض عقوبات فردية بالتنسيق مع شركائنا في العالم على الرئيس غباغبو وأسرته وكل من يتعاون معه، ومن يسعون للإبقاء عليه في الرئاسة بشكل غير شرعي."

مناصرو غباغبو مستعدون للقتال

وقد اعرب مناصرو الرئيس غبابغو عن استعدادهم للقتال حتى الموت من اجل ابقائه في موقعه.

في الوقت نفسه اشارت الامم المتحدة الى وجود ادلة متزايدة عن ارتكاب مخالفات لحقوق الانسان منذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي جرت الشهر الماضي.

ويرفض الرئيس غباغبو تسليم مقاليد السلطة للرئيس المنتخب الحسن وتارا الذي اعترفت به الامم المتحدة ومعظم المجتمع الدولي باعتباره الفائز في انتخابات الرئاسة التي جرت في الثامن والعشرين من نوفمبر / تشرين الثاني الماضي.

من جهتها ابلغت الامم المتحدة عن وقوع موجات من عمليات القتل والاختطاف منذ انتهاء الانتخابات - واصدر مفوض المنظمة الدولية لحقوق الانسان بيانا قال فيه ان ما يزيد على 50 شخصا تعرضوا للقتل كما اصيب بجراح ما يزيد على 200 شخص اخرين.

تمديد مهمة القوة الدولية

وقد مدد مجلس الامن الدولي الاثنين لستة اشهر مهمة قوته في كوت ديفوار التي طلب رئيسها لوران غبابو الذي لا يعترف به المجتمع الدولي رحيلها من البلاد.

كما اعلن المجلس في قراره انه سيرسل تعزيزات الى هذا البلد الافريقي الذي يشهد منذ ثلاثة اسابيع ازمة بين رئيسيه المعلنين لوران غباغبو ومنافسه الحسن وتارا.

وتنتهي مهمة قوة الامم المتحدة نهاية الشهر الحالي. وقد طالب غباغبو السبت برحيل هذه القوة التي تضم 10 آلاف جندي. لكن الامم المتحدة رفضت طلب غباغبو الذي لا تعترف باعادة انتخابه وتعتبر وتارا الرئيس المنتخب في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

XS
SM
MD
LG