Accessibility links

الهند: خسائر بالمليارات وآلاف الوفيات بسبب نقص المراحيض


قال البنك الدولي إن نقص المراحيض وضعف مرافق الصحة العامة في الهند يكلفان ثالث أكبر اقتصاد في آسيا ما يقارب 54 مليار دولار سنويا.

وأضاف البنك في تقرير إن الوفيات المبكرة وعلاج المرضى والوقت والإنتاجية المهدرين فضلا عن فقدان عائدات للسياحة هي الأسباب الرئيسية للخسائر الاقتصادية الكبيرة.

كريستوفر خوان كوستين رئيس برنامج البنك الدولي للمياه والصحة العامة بجنوب آسيا قال إن التقرير أظهر أن الأطفال والأسر الفقيرة تتحمل العبء الأكبر من سوء نظام الصحة العامة.

الدراسة استندت على أرقام من عام 2006 لكن الخبراء يقولون إن هذه الأرقام لا تزال مماثلة الآن، وقالت الدراسة إن أكبر الخسائر الاقتصادية كانت نتيجة لسوء الصحة العامة.

ويقول خبراء في البنك الدولي إن 450 ألف حالة وفاة و 575 مليون حالة إصابة بالإسهال تحدث كل عام في الهند إذ لا يزال ملايين الأشخاص في المناطق الريفية والحضرية يتغوطون في العراء ولا يغسلون أيديهم ويواجهون نظم صرف صحي سيئة.

وفي تقسيم الخسائر قال التقرير إن تكلفة الوفيات المبكرة وعلاج أمراض مثل الإسهال والملاريا والتهاب الملتحمة الحبيبي والديدان المعوية فضلا عن الوقت المهدر بسبب المرض تبلغ 38,5 مليار دولار.

في حين أن 10,7 مليون دولار أخرى تضيع في "وقت الوصول" وهو الوقت المهدر في البحث عن مرحاض مشترك أو موقع تغوط في العراء مقارنة مع وجود مرحاض في المنزل.

أما عائدات السياحة التي تعاني من عدم وجود نظام ملائم للصحة العامة يكلف البلاد حوالي 260 مليون دولار.

ويتسبب أيضا عدم وجود مراحيض كافية في المدارس وأماكن العمل في خسائر حيث عادة ما تغيب النساء والفتيات أو يرفضن الحضور بسبب الإهانة من انعدام الخصوصية.
XS
SM
MD
LG