Accessibility links

المعارضة المصرية تواصل مشاوراتها لإصدار الشكل النهائي لما يسمى بالبرلمان الموازي


تعقد الجمعية الوطنية للتغيير المعارضة في مصر اجتماعا الأحد القادم لبحثِ سبُل التحرك في المرحلةِ القادمة وترتيبات تشكيل ما يعرف باسم البرلمان الموازي.

وأوضح جورج إسحاق القيادي في الجمعية في تصريحٍ ل "راديو سوا" أن الجمعية لم تستقر بعد على الشكلِ النهائي لذلك البرلمان الذي يُعد إجراءً احتجاجيا على الانتخابات الأخيرة، قائلا أن الجمعية تبحث الفكرة بعمق وأن كل ما قيل عن تسمية مرشحين غير مطروح على الإطلاق في الوقت الحالي.

وشدد إسحاق على ضرورةِ اتفاق جميعِ القوى المنخرطة تحت لواءِ الجمعية على شكلِ البرلمان الجديد قائلا إنه تم عقد جلسة استمرت ست ساعات تم فيها وضع الخطوط الرئيسية مشيرا إلى عدم الإعلان عن أية تفاصيل قبل اتفاق جميع الأطراف.

من جانبه، قال الدكتور أيمن نور رئيس حزب الغد المعارض إنه تم وضع الأسس لمشروع البرلمان الموازي مضيفا أنه سوف يقدم إجراءات صحيحة يمكنها إنصاف الفقراء في مصر، وفضح الانحياز الطبقي الرهيب الذي تكرسه الموازنة العامة على حد قوله.

وأشار نور إلى أنه رغم عدم تطبيق قوانين البرلمان إلا أنه سيشكل نقطة ضغط على النظام ،بحسب تعبيره.

وطالب نور جميع المواطنين بإعداد اقتراحات وأفكار يتم تقديمها للجنة المشكلة من جميع القوى الوطنية.

سرور يحذر من البرلمان الموازي

وفي المقابل، رفض فتحي سرور رئيس مجلس الشعب المصري فكرة البرلمان الموازي التي أطلقتها بعض جماعات المعارضة المصرية ، قائلا إنهم قد يقعون تحت طائلة القانون، فالمادة 86 من قانون العقوبات تحظر التنظيمات التي تضر بالسلام الاجتماعي.

وقال سرور في حوار تلفزيوني إن حق الاجتماع كفله الدستور لكن وفق ضوابط، على أن تكون في إطار التنظيمات المشروعة وهي الأحزاب أو الجمعيات أو النقابات، وعدا ذلك فهي تنظيمات غير مشروعة، حسب قوله.

وعن فكرة الجمع بين صفة الوزير والنائب داخل البرلمان، قال رئيس مجلس الشعب إن وزراء ابلغوه أنهم استفادوا من هذه التجربة لأنهم استطاعوا الاحتكاك بالشعب ، وأن ذلك أفضل من مجرد الاعتماد على التقارير التي يقدمها لها مساعدوه.

XS
SM
MD
LG