Accessibility links

مبارك والقذافي يجتمعان بالبشير وكير لمناقشة النتائج المتوقعة للاستفتاء وسبل تسوية الخلافات بين الشمال والجنوب


عقد الرئيس المصري حسني مبارك ونظيره الليبي معمر القذافي اجتماعا اليوم الثلاثاء في الخرطوم مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير ونائبه الأول رئيس حكومة الجنوب سالفا كير في محاولة لحل الخلافات بشأن استفتاء استقلال جنوب السودان مما يشير لتنامي المخاوف الاقليمية بشأن الاقتراع، حسبما قالت وكالة رويترز.
ويأتي الاجتماع الذي حضره كذلك الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في وقت تشير فيه التوقعات على نطاق واسع إلى أن سكان الجنوب سيختارون الاستقلال في الاستفتاء الذي من المقرر ان يجري في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.
وكان مبارك والقذافي قد دعيا في السابق لاستمرار وحدة أراضي السودان، الذي يعد أكبر دولة أفريقية من حيث المساحة وشهد حربا أهلية لأكثر من عقدين بين الجنوب والشمال كما يشهد حاليا اضطرابات في إقليم دارفور بغرب البلاد.
وقالت الخارجية المصرية في بيان لها إن تلك القمة ستناقش الرؤية المصرية الليبية لما بعد الاستفتاء وتقديم الدعم لشريكي الحكم في السودان لتسوية الخلاف بينهما.
وأجرى زعماء حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال والحركة الشعبية لتحرير السودان، الحزب الرئيسي في الجنوب، محادثات على مدار شهور بشأن رسم الحدود المشتركة وتوزيع دخل النفط وقضايا أخرى.
ولكن لم تظهر اي دلائل علنية على حدوث تقدم لحل الخلافات القائمة كما تبادل الجانبان اتهامات بحشد قوات.
ويقول محللون إن الخلافات التي شهدها التحضير للاستفتاء قد تؤدي لتجدد النزاع مما يهدد استقرار المنطقة ككل، حسبما قالت وكالة رويترز .
ونسبت الوكالة إلى ربيع عبدالعاطي المسؤول بوزارة الإعلام السودانية القول إن زعيمي مصر وليبيا يدركان أن استقرار السودان سينعكس ايجابيا على بلديهما ومن ثم جاءا لتسوية الخلافات بين حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان.
يذكر أن الاستفتاء على مصير جنوب السودان نصت عليه اتفاقية السلام الموقعة عام 2005 لانهاء حرب اهلية استمرت عقودا بين الشمال وتقطنه اغلبية مسلمة والجنوب المنتج للنفط ذو الأغلبية المسيحية.
ومن ناحيتها قالت أسماء الحسيني الصحافية المتخصصة في الشؤون الأفريقية في تصريحات لـ"راديو سوا" إن تلك القمة لا تهدف لحث الشمال والجنوب على خيار الوحدة بل إنها محاولة لمنع اندلاع حرب جديدة في المنطقة:
XS
SM
MD
LG