Accessibility links

أنصار ستالين يحتفلون بذكرى ميلاده في الميدان الأحمر


في حشد ضم حوالي 500 شخص غالبيتهم من كبار السن، وضع أنصار الدكتاتور الراحل جوزيف ستالين أكاليل الزهور على قبره في ذكرى مرور 131 عاما على ميلاده تعبيرا عن تأييدهم له في حين يشتد الجدل في روسيا بشأن ارثه.

كما قام أنصار ستالين برفع أعلام الحزب الشيوعي الحمراء وعليها المطرقة والمنجل وهم يهللون ويهتفون باسمه، بينما كان الخطباء ينددون بسعي الكرملين للنيل من وضع ستالين كبطل من خلال التذكير بأعمال القمع والعنف التي شاعت إبان حكمه.

وقال جينادي زيوجانوف زعيم الحزب الشيوعي "نؤكد مجددا على أن عصر ستالين كان الأكثر إنتاجية وانتصارا وتفردا في تاريخ دولتنا."

ومن المتوقع أن يطلق الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في يناير /كانون الثاني القادم حملة "اجتثاث الستالينية" في محاولة لتقويض مكانة ستالين التي يحظى بها بين أنصاره .وستتخلل الحملة التذكير بملايين الأشخاص الذين لاقوا حتفهم في أعمال تطهير وأكرهوا على العمل في التجمعات ومعسكرات الأعمال الشاقة في الغولاج بسيبيريا بناء على أوامر وتعليمات ستالين .

إلا أن ميراثه لا يزال أحد أكثر القضايا حساسية في روسيا حيث حذرت جماعات حقوقية من محاولات مسؤولين لاسيما خلال رئاسة فلاديمير بوتين بين عامي 2000 و 2008 تبرئة ستالين من جرائمه في الكتب المدرسية وإبراز دوره في تحويل البلاد إلى دولة صناعية.

وبالنسبة لأنصاره الذين يحنون إلى عهده والذين تجمعوا في الميدان الأحمر يوم الثلاثاء، ما زال ستالين لديهم زعيما مبجلا قاد روسيا خلال فترة حكمه التي استمرت زهاء 30 عاما لتصبح قوة عظمى وهزم ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وكان جوزيف ستالين قد توفي عام 1953.
XS
SM
MD
LG