Accessibility links

logo-print

مجلس التعاون الإستراتيجي التركي السوري يختتم أعماله بالتوقيع على اتفاق أمني لمكافحة الإرهاب


اختتم مجلس التعاون الإستراتيجي التركي- السوري الذي عقد في أنقرة أعماله برئاسة رئيسي وزراء البلدين آردوغان والعطري ومشاركة 26 وزيراً من كلا الجانبين بالتوقيع على اتفاق أمني في مجال مكافحة الجماعات الإرهابية والمتطرفة وتبادل المعلومات الأمنية.

وأعلن رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري أن سوريا وتركيا عازمتان على التنسيق والتعاون لمواجهة الإرهاب والتصدي لخطر التنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أن الاتفاق الأمني يكمل سلسلة اتفاقيات التعاون التي وقعها البلدان العام الماضي وعددها إحدى وخمسون اتفاقية.

وكشف العطري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي رجب طيب آردوغان، عن توقيع 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم جديدة في مجالات نقل الطاقة الكهربائية وحماية الطفل والتسجيل العقاري فضلاً عن اتفاق يتعلق بقطاع المرور. وأوضح أنه تم التوقيع أيضاً على اتفاقيات في مجال البيئة والسكن والمصارف والثقافة والعمالة والأمن الاجتماعي.

من جانبه، أكد آردوغان على أهمية الاتفاق الأمني لمكافحة الإرهاب. وقال إنه يعكس تضامن تركيا مع سوريا بمواجهة مخاطر الإرهاب ويشكل تأكيداً للمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين.

وذكر آردوغان أن تركيا ستعمل على تقوية مجلس التعاون الرباعي مع سوريا ولبنان والأردن موجهاً الدعوة إلى دول المنطقة للانضمام إليه.

وجدد آردوغان استعداد تركيا للتوسط في النزاع الفلسطيني الداخلي حينما يطلب منها ذلك.
XS
SM
MD
LG