Accessibility links

logo-print

توقعات بموافقة مجلس الشيوخ على معاهدة "ستارت"


من المتوقع أن يصادق مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء على معاهدة "ستارت الجديدة" الخاصة بخفض الأسلحة النووية مع روسيا.

وكان مجلس الشيوخ قد تمكن الثلاثاء من تمرير لائحة لإنهاء النقاش حول المعاهدة التي نالت 67 صوتا، وهو نفسه عدد الأصوات الذي يحتاجه الديمقراطيون للمصادقة على المعاهدة، بعد انضمام تسعة جمهوريين إلى المؤيدين لها.

وكان الرئيس أوباما قد حث مجلس الشيوخ على ضرورة المصادقة على المعاهدة في أسرع وقت ممكن خدمة للمصلحة القومية للولايات المتحدة، بينما تحفّظ غالبية الجمهوريين عليها.

واعتبر السناتور الديموقراطي جون كيري رئيس لجنة الشؤون الخارجية الذي قاد المناقشات داخل مجلس الشيوخ حول المصادقة على ستارت، في بيان بث بعد التصويت "نحن على وشك كتابة الفصل المقبل في تاريخ مكافحة تهديد الأسلحة النووية".

ويسيطر الديموقراطيون حاليا على 58 مقعدا من 100 في مجلس الشيوخ الأميركي. ومن ثم ينقصهم أصوات تسعة جمهوريين للتوصل إلى الأصوات الـ67 اللازمة للتصديق، أي ثلثي المجلس.

وبعد هذا التصويت الأول يبدو أن التصديق أصبح محسوما. وبالفعل، فإن ما مجموعه 11 سناتورا جمهوريا صوتوا لصالح المصادقة على المعاهدة.

وتعارض روسيا أي تعديل في المعاهدة، كما أعلن الاثنين وزير الخارجية سيرغي لافروف. ولن يصدق البرلمان الروسي على المعاهدة إلا بعد تصديق مجلس الشيوخ الأميركي.

وكان أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يعتزمون الثلاثاء تعديل "قرار المصادقة" وهو وثيقة داخلية في مجلس الشيوخ بهدف الرد على هواجس الجمهوريين حول مصير نظام الدفاع الأميركي المضاد للصواريخ. وإن مثل هذا العمل لن يكون له تأثير على المعاهدة بحد ذاتها بما أنه لن يلزم سوى الأميركيين.
XS
SM
MD
LG