Accessibility links

الحكومة الألمانية تقدم دعما ماليا للمحكمة الدولية والحريري ينفي أنباء تخليه عنها


أعلنت الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء عن تقديمها مبلغ 1.5 مليون يورو للمساهمة في تمويل المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، في الوقت الذي نفى فيه تيار المستقبل ما نقلته صحيفة "الديار" عن تخلي رئيس الوزراء اللبناني عن المحكمة.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إن تقديمها للدعم المالي هو خطوة تعبر عن دعم عمل المحكمة، وذلك جنبا إلى جنب مع البلدان المانحة الأخرى، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الايطالية "اكي".

واعتبر وزير الخارجية الألمانية غويدو فيسترفيلله أن "كشف الملابسات المتعلقة باغتيال رفيق الحريري هو في مصلحة المجتمع الدولي وشعب لبنان"، كما دعا جميع القوى السياسية في لبنان إلى دعم المحكمة.

وفي غضون ذلك، نفى مكتب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ما ذكرته صحيفة "الديار" اللبنانية المقربة من سوريا عن استعداد رئيس الحكومة للتخلي عن المحكمة.

وقال المكتب في بيان له إن الحريري "لا يجد في التسريبات الجاري توزيعها ما يمت إلى الوقائع والحقائق بصلة".

وأضاف أن "رئيس مجلس الوزراء "لم يفصح لا أمام زواره ولا في جلسات خاصة أو رسمية بأي من المعلومات التي نشرتها جريدة الديار والتي تبقى مجرد استنتاجات للاستهلاك المحلي ومحاولة لافشال المساعي الجارية" بشأن المحكمة الدولية.

وكانت صحيفة الديار نقلت عن أشخاص لم تسمهم قالت إنهم التقوا بالحريري القول إن الأخير قرر التخلي عن المحكمة الدولية من أجل مصلحة لبنان، وأن حكومته سوف تراسل الأمم المتحدة للعمل على سحب القضاة اللبنانيين وإلغاء بروتوكول العمل مع المحكمة الدولية".

XS
SM
MD
LG