Accessibility links

الحكومة العراقية الجديدة تعقد أول اجتماع لها بعد نيل ثقة البرلمان


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في الجلسة الأولى للحكومة الجديدة إن أولويات عمل حكومته ستنصب على خمسة ملفات هي الأمن والمالية والنفط والكهرباء والعلاقات الخارجية.

وأضاف المالكي في كلمة نقلها مباشرة تلفزيون العراقية الرسمي أن "المهام التي تنتظرنا كبيرة وكثيرة، ولكن نريد ورقة عمل من كل وزير" حول هذه المواضيع.

وقال المالكي، الذي يتولى بالوكالة وزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني، إنه على القوات العراقية أن تكون قادرة على تولي الأمن عندما سيغادر 50 ألف جندي أميركي البلاد نهاية العام القادم.

وتابع قائلا "لقد تخطينا العنف وضربنا الخارجين على القانون لكن ذلك لا يعني أن العنف انتهى ولم تعد المعارضة موجودة".

وحول السياسة الخارجية لحكومته، قال المالكي "إننا بحاجة إلى علاقات خارجية، يلتزم بها كل وزير حينما يتحرك في البلدان المختلفة" مشيرا إلى ضرورة "الوضوح في سياساتنا في مجالات الأمن والمالية والنفط والكهرباء".

ومنح مجلس النواب العراقي أمس الثلاثاء ثقته للحكومة الجديدة التي طال انتظارها، رغم أن الحكومة تفتقر حتى الآن إلى عشر حقائب من أصل 45 حقيبة في الحكومة الجديدة.

يذكر أن المالكي كان قد أقر بأن الحكومة بتشكيلتها الجديدة لا تمثل طموحاته لعدم تعيين نساء فيها حتى الآن غير أنه أكد أن قضية تعيين الوزراء الباقين هي مسألة أيام لا أكثر.

وكان الرئيس باراك أوباما قد عبر أمس الثلاثاء عن ترحيبه بإقرار مجلس النواب العراقي لتشكيلة حكومة نوري المالكي بعد تسعة أشهر من الفراغ السياسي الذي أعقب الانتخابات البرلمانية في شهر مارس/آذار الماضي معتبرا أن منح الثقة للحكومة الجديدة هو "خطوة كبيرة نحو تعزيز الوحدة الوطنية" في البلاد.

XS
SM
MD
LG