Accessibility links

نجاد يبحث في اسطنبول تطوارت ملف بلاده النووي


التقى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في اسطنبول على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي التي تعقد في اسطنبول اليوم الخميس كلاً من الرئيس التركي عبدالله غول ورئيس الوزراء رجب طيب آردوغان، وركز اللقاء على الملف النووي الإيراني والعلاقات بين البلدين وموضوعات القمة.

وكانت تفاصيل تطورات الملف النووي الإيراني على ضوء مباحثات جنيف الأخيرة والجولة القادمة التي ستعقد في اسطنبول الشهر المقبل محور مباحثات الرئيس الإيراني في لقاءين منفصلين مع الرئيس غول ورئيس الوزراء آردوغان بحضور وزير الخارجية داوود أوغلو.

وأشارت مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامة عصمت، أن مصادر قريبة من اللقاء، ذكرت أن آردوغان دعا الرئيس الإيراني للاستفادة من الفرصة السانحة حالياً للتوصل إلى تقدم في اتجاه حل سلمي للملف.

في المقابل، أجرى وزير الخارجية الإيرانية بالوكالة علي أكبر صالحي مباحثات مع نظيره التركي في أول زيارة خارجية له، أكد فيها أوغلو لصالحي دعم تركيا للتوصل إلى حل دبلوماسي لأزمة برنامج طهران النووي.

من جهته، أكد أوغلو الذي انتخب رئيساً لاجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الاقتصادي، أن تركيا جاهزة لمساعدة ودعم جميع أعضاء المنظمة لتحقيق الأهداف المرسومة لتنفيذها بحلول عام 2015.

وأعلن أن بلاده تنتهج سياسة خارجية إستباقية وبناءة ومتعددة الاتجاهات، راغباً في تأسيس حزام للأمن والاستقرار في المنطقة.

وأوضح أن الهدف هو توطيد أواصر الروابط بين أوروبا وآسيا وخلق فرص تعاون جديدة بفضل معابر الطاقة.
XS
SM
MD
LG