Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يوافق على زيادة قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال


وافق مجلس الأمن الدولي على زيادة قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال من ثمانية آلاف إلى 12 ألف جندي لدعم الحكومة الصومالية في مواجهة المتمردين الإسلاميين.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن إدانتهم لكل أعمال العنف والتجاوزات وانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب ضد المدنيين بمن فيهم النساء والأطفال.

يذكر أن القوة الحالية تتألف من جنود من أوغندا وبوروندي، ومن المتوقع أن تقدم أوغندا العدد الإضافي من الجنود وهو أربعة آلاف جندي.

وكانت الدول الإفريقية تطالب بزيادة القوة إلى 20 ألف جندي لطرد المسلحين من العاصمة مقديشو لكن القوى الكبرى في مجلس الأمن قالت إن العدد أكبر مما يلزم.

ويقول دبلوماسيون في مجلس الأمن إن الجنود الإضافيين سيمكـّنون القوة من تأمين مقديشو من متمردي حركة شباب المجاهدين.

وكان وزير الإعلام الصومالي عبدالكريم جامع أكد الأسبوع الماضي في الأمم المتحدة أن القوات الحكومية تسيطر على 55 بالمئة من العاصمة الصومالية مقديشو وعلى ما بين 70 و 80 بالمئة من السكان متقدمة بذلك على حركة الشباب الإسلامية.
XS
SM
MD
LG