Accessibility links

logo-print

وكالة الاستخبارات المركزية تعلن تشكيل مجموعة عمل لتقييم آثار تسريب آلاف الوثائق الرسمية بواسطة ويكيليكس


أعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA اليوم الخميس عن تشكيل مجموعة عمل لتقييم نتائج كشف موقع ويكيليكس لآلاف الوثائق الدبلوماسية الأميركية.

وقال جورج ليتل أحد الناطقين باسم الوكالة إن مدير CIA ليون بانيتا "طلب من مجموعة العمل دراسة ما إذا كانت الوثائق التي تم الكشف عنها يمكن أن تؤثر على علاقات الوكالة بالخارج أو على عملياتها".

ويؤكد ليتل بذلك معلومات نشرتها صحيفة واشنطن بوست التي قالت إن مجموعة العمل أطلق عليها اسم Wikileaks Task Force.

ولم ينشر الكثير من الوثائق الصادرة عن وكالة الاستخبارات المركزية لكن الأخيرة تريد تقييم انعكاسات هذا العمل خصوصا على تجنيد عملاء لها في المستقبل لاسيما هؤلاء الذين قد يخشوا نشر معلوماتهم علنا، حسبما قال ليتل.

وذكر مسؤول آخر في الوكالة طلب عدم كشف هويته أن مجموعة العمل سيقودها مكتب مكافحة التجسس في الوكالة الذي يعمل على وضع لائحة بكل الوثائق التي كشفها موقع ويكيليس في الأسابيع الأخيرة لاسيما السرية منها.

وجاء جزء من الوثائق التي كشفها موقع ويكيليكس من الشبكة المحمية "سيبرنت" المخصصة لتقاسم المعلومات بين مختلف فروع الحكومة الأميركية.

وقالت واشنطن بوست إن CIA المعروفة بتحفظها بشأن تقاسم أسرارها، رفضت في عام 2008 زيادة عدد روابطها الالكترونية على "سيبرنت".

وكان موقع ويكيليكس قد نشر مئات الآلاف من الوثائق الأميركية الرسمية التي سببت بعضها حرجا لعدة دول عربية كما أعلن مؤسسه جوليان اسانج نيته نشر مئات الوثائق "الحساسة" المتعلقة بإسرائيل مشيرا إلى أنه لدى الموقع 3700 وثيقة عن الدولة العبرية.

XS
SM
MD
LG