Accessibility links

معارك دامية في دارفور وأنباء عن أسر جنود من القوات الحكومية السودانية


قالت جماعات متمردة في دارفور إن معارك دامية قد اندلعت مجددا اليوم الخميس بين القوات السودانية وحركة العدل والمساواة أبرز جماعات المتمردين في إقليم دارفور الواقع غرب السودان.

وقال أبو بكر حميد المسؤول في حركة العدل والمساواة إن "معارك قد وقعت اليوم في دار السلام بشمال دارفور، قمنا خلالها بهزيمة القوات الحكومية ووضعنا اليد على أسلحة وآليات وأسرنا جنودا شبانا"، حسب قوله.

وتقع دار السلام على بعد نحو 60 كيلومترا جنوب الفاشر العاصمة التاريخية لإقليم دارفور.

وأضاف حميد أن "كل حركات دارفور بما فيها العدل والمساواة، وجيش تحرير السودان-عبد الوحيد وجيش تحرير السودان- ميناوي ورجال تيجان سيسي" قائد حركة التحرير والعدل شاركوا في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

ولفت إلى أن "القوات السودانية شنت غارات جوية وحرقت منازل، إلا أننا نسيطر على دار السلام التي شهدت سقوط قتلى ونزوح أشخاص"، وذلك من دون إعطاء أرقام عن القتلى أو النازحين.

وتعذر الاتصال بالمتحدث باسم الجيش السوداني للتحقق من هذه المعلومات غير أن عمال في وكالات إغاثة إنسانية أكدوا وقوع مواجهات في دار السلام من دون إعطاء تفاصيل.

وتضم الحركات الأربع التي شاركت في القتال مجمل متمردي دارفور المعارضين منذ عام 2003 للحكومة المركزية في الخرطوم والتي يتهمونها بإهمال تنمية هذه المنطقة الشاسعة ذات الطبيعة شبه الصحراوية.

وأسفرت الحرب الأهلية في دارفور عن مقتل نحو 300 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة وعشرة ألاف بحسب أرقام حكومة الخرطوم، فضلا عن تشريد 2.7 مليون شخص.

XS
SM
MD
LG