Accessibility links

logo-print

الحسن وتارا يطلب التحقيق الدولي في الأحداث الدامية


طلبت حكومة الرئيس المعترف به دولياً في ساحل العاج الحسن وتارا، إرسال بعثة من المحكمة الدولية للتحقيق في أعمال العنف التي أودت بحياة 173 شخصاً خلال خمسة أيام.

وقالت نائب المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة كيونغ وا كانغ إن المعلومات التي وردت خلال الأيام الخمسة الماضية أشارت إلى 173 شخصاً وتعذيب نحو 90 شخصاً وتعرض 471 مواطناً لسوء المعاملة، فيما اختفى 24 شخصاً قسرياً.

وأضافت أمام أعضاء مجلس حقوق الإنسان المجتمعين في جنيف في جلسة خاصة حول ساحل العاج، أن الوضع في هذا البلد تميز بالإستخدام المفرط للقوة من جانب أنصار لوران باغبو الرئيس المنتهية ولايتُه.

وأقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالإجماع قرارا يندد بالفظائع المرتكبة اثر الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني. وأقر القرار الذي تقدمت به نيجيريا بالنيابة عن المجموعة الإفريقية اثر مفاوضات مكثفة.

XS
SM
MD
LG