Accessibility links

الخارجية الأميركية تنتقد تهديدات بيونغ يانغ بشن حرب نووية ضد صول


انتقدت وزارة الخارجية الأميركية تهديدات كوريا الشمالية الأخيرة إزاء جارتها الجنوبية. وكانت بيونغ يونغ قد هددت بشن حرب نووية ضد صول ردا على إجراء الأخيرة مناورات بالذخيرة الحية في منطقة حدودية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي في رسالة على موقع تويتر إن ما تقوم به كوريا الشمالية هو حيل عدوانية، وأن الولايات المتحدة بحاجة إلى أفعال تسهم في تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية وليس إلى أقوال وخطب نارية.

وأوضح كراولي أن التدريبات الأخيرة لكوريا الجنوبية هي دفاعية بحتة ولا تستدعي إلى رد من قبل جارتها الشمالية.

يذكر أن كوريا الجنوبية أجرت الخميس تدريبات عسكرية ضخمة استخدمت فيها ذخيرة حية في منطقة بوشييون التي تبعد حوالي 30 كيلومترا عن الحدود مع كوريا الشمالية. وبحسب مسؤولين عسكريين فإن المناورات، التي استمرت حوالي 40 دقيقة، شهدت مشاركة أكثر من 30 قطعة مدفعية ذاتية الحركة وست مقاتلات ومنصات متعددة الفوهات لإطلاق الصواريخ و800 جندي يمثلون أكبر عدد من الأفراد يشاركون في تدريب منفرد في وقت السلم. وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قد قال إن قوات البحرية مستمرة في تدريباتها على السواحل الغربية ويتوقع أن تنتهي بعد يومين.
XS
SM
MD
LG