Accessibility links

الرئيسان الأميركي والروسي يعتبران معاهدة "ستارت 2" لنزع الأسلحة النووية حدث تاريخي


أفاد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك اوباما ونظيره الروسي ديمتري مدفيديف أكدا خلال مكالمة هاتفية الخميس أن معاهدة "ستارت 2" لنزع الأسلحة النووية تعتبر "تاريخية" للعلاقات بين البلدين.

وجاء في بيان صدر عن البيت الأبيض أن مدفيديف هنأ اوباما إثر مصادقة الكونغرس على المعاهدة، واعتبر الرئيسان أنها حدث تاريخي للبلدين وللعلاقات الأميركية الروسية.

وتعتبر المعاهدة التي تم التوقيع عليها في إبريل/نيسان الماضي بين البلدين نقطة محورية في رغبة الإدارة الاميركية في القيام باطلاقة جديدة للعلاقات مع موسكو.

وقد صادق مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء على النص بعد أسابيع عدة من المباحثات المكثفة.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الدوما (النواب) الروسي اليوم الجمعة في قراءة أولى على نص المعاهدة على ألا تتم الموافقة النهائية عليها قبل يناير/كانون الثاني 2011.

وتقضي المعاهدة المحددة بعشر سنوات بامتلاك كل من البلدين 1550 رأسا نوويا على الأكثر، مقابل 2200 حاليا، أي أنها خفضت عددها بنسبة 30 بالمئة.
وهي تنص على استئناف عمليات التحقق المتبادلة من الترسانات النوويتين للبلدين التي توقفت في نهاية 2009 مع انتهاء معاهدة ستارت السابقة التي وقعت في 1991.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيسين تناولا خلال المكالمة التعاون بين بلديهما في العام الماضي. كما شدد اوباما ايضا على أهمية التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا لحل الأزمة الناجمة اثر الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج وحول الاستفتاء على استقلال جنوب السودان المقرر الشهر المقبل.

وأشار البيت الأبيض إلى أن الرئيسين تبادلا التمنيات بعيد ميلاد مجيد وتعهدا مواصلة الشراكة بينهما العام المقبل.

XS
SM
MD
LG