Accessibility links

العراق يشهد هجمات متفرقة تودي بحياة سبعة أشخاص ومسيحيو العراق يلغون الاحتفالات بعيد الميلاد


أعلنت مصادر أمنية عراقية الجمعة عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل في هجمات متفرقة في أنحاء البلاد، وتأتي هذه الهجمات عشية إعلان تشكيل الحكومة العراقية الجديدة والتي وعدت بجعل الأمن إحدى أولوياتها.

وقد قتل خمسة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال في تفجير منزلين في القرية العصرية الواقعة على بعد 50 كلم جنوب بغداد.

وقال مسؤول في شرطة الحلة إن "امرأة ورجلا وثلاثة أطفال أحدهم لا يتجاوز عمره عاما واحدا قتلوا في تفجير منزلين في القرية العصرية"، وأضاف أن "امرأة أخرى وشابا وطفلين أصيبوا بجروح إثر التفجيرين".

وأكد أن "المسلحين زرعوا عبوات ناسفة حول المنازل مما أدى إلى انهيارها بشكل شبه كامل على ساكنيها".

وتتبع القرية العصرية التي يسكنها خليط من السنة والشيعة لناحية الإسكندرية الواقعة ضمن ما يسمى سابقا بمثلث الموت لكثرة الهجمات التي شهدها.

كما أعلنت الشرطة العراقية عن مقتل اثنين من عناصرها في كمين نصبه مسلحون صباح الجمعة في مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين.

وأوضح المصدر أن "مسلحين مجهولين اعترضوا دورية للشرطة الاتحادية تقل شخصين في حي القادسية شمال شرق سامراء وأطلقوا النار على الشرطة واردوهما قتيلين".

وأضاف أن "المسلحين أقدموا على حرق العجلة واحترقت جثة أحد العنصرين بداخلها".

وفي محافظة ديالى، انفجرت عبوة ناسفة عند مرور سيارة تقل خمسة من عناصر الصحوة في المقدادية، مما أسفر عن إصابة أربعة منهم بجروح بينهم القيادي خالد الجبوري، حسبما أعلن مصدر في قيادة عمليات بعقوبة.

وفي الكوت، أكد مصدر في الشرطة أن "مسلحا أصيب بجروح بليغة أثناء صناعته عبوة ناسفة داخل منزله في منطقة الفلاحيات".

اعتقال ثمانية مشتبه بهم

من جهة أخرى، تمكنت قوة عراقية بإسناد أميركي من اعتقال ثمانية مشتبه بهم، وذلك في عملية استهدفت عناصر القاعدة شمال مدينة الحلة.

وأوضح مصدر في الشرطة أن "قوة عراقية يرافقها مستشارون أميركيون داهمت عددا من الأوكار في منطقة جبلة جنوب بغداد مما أسفر عن اعتقال ثمانية متهمين".

وأضاف أن هؤلاء أوقفوا "بموجب قانون مكافحة الإرهاب".

مسيحيو العراق يلغون الاحتفالات بعيد الميلاد ورأس السنة

وعشية عيد الميلاد المجيد، ألقى الحزن والخوف بظلالهما على الاحتفالات في العراق هذا العام فيما يستعيد المسيحيون ذكرى ضحايا المجزرة التي وقعت في كنيسة سيدة النجاة في بغداد نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقرر زعماء الكنائس إلغاء صلوات عشية عيد الميلاد وإقامة قداس عيد الميلاد صباحا بدلا من المساء لأسباب أمنية.

وقد شددت السلطات الإجراءات الأمنية وأقامت أسوارا لحماية بعض الكنائس مع زيادة انتشار أفراد الشرطة والجيش.

يقول الأب ميسر المخلصي راعي كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك إن عيد الميلاد يحمل هذا العام معنى جديدا له طابع الرجاء أكثر من أي عام مضى.
XS
SM
MD
LG