Accessibility links

البابا يدعو في عيد الميلاد للتعايش السلمي في الشرق الأوسط وبيت لحم تشهد أكبر حضور بهذه المناسبة


دعا البابا بنيدكت السادس عشر السبت في رسالته بمناسبة عيد الميلاد من شرفة كنيسة القديس بطرس بالفاتيكان الفلسطينيين والإسرائيليين إلى التعايش السلمي، وشدد البابا على ضرورة أن يركز الجانبان اهتمامهما على العمل من اجل تحقيق السلام .

وفي الشأن العراقي طلب البابا في رسالته من المسؤولين السياسيين إبداء تضامن فعال مع المسيحيين المضطهدين في العراق وكامل منطقة الشرق الأوسط، معربا عن أمله في أن تعم التهدئة ويعم الأمل مستقبل هؤلاء المسيحيين الذين قال إنهم يقاسون الألم والمعاناة.

احتفالات عيد الميلاد في بيت لحم

وقد استقبلت بيت لحم عددا قياسيا من الحجاج على ما أعلن مسؤولون فلسطينيون السبت فيما احتفل ألاف المصلين السبت بالميلاد في المدينة التي شهدت بحسب الأناجيل ولادة المسيح، وصرح المسؤول في المدينة جورج سعد لوكالة الأنباء الفرنسية "انه العام الأول الذي تستقبل فيه بيت لحم هذا العدد من الأشخاص".

وبعد الانتفاضة الثانية التي انطلقت عام 2000 أدت المخاوف من تزايد العنف إلى إبعاد السياح عن بيت لحم وأصبحت مدينة مقفرة في فترة عيد الميلاد، لكن المدينة استقبلت خلال العام الجاري حوالي 1.5 مليون سائح والأراضي المقدسة بمجملها حوالي ثلاثة ملايين، وهو رقم قياسي بحسب الإحصائيات الفلسطينية.

وهذا عيد الميلاد الثالث الذي تسجل فيه بيت لحم أرقاما قياسية من الزوار. وأفادت السلطات أن فنادق المدينة الـ24 ممتلئة بالكامل.

وقررت السلطات الإسرائيلية منح تصاريح خاصة للفلسطينيين المسيحيين في الأراضي المحتلة(7000) وقطاع غزة (500) تجيز لهم التوجه إلى بيت لحم أو زيارة عائلاتهم المقيمة في مناطق محظورة عليهم عادة.

وللمرة الأولى أجازت إسرائيل لـ 200 مسيحي من دول عربية لا ترتبط معها بعلاقات ديبلوماسية، أي غير مصر والأردن، بدخول الأراضي الفلسطينية عبر الحدود الأردنية.

وفيما يتعلق باحتفالات هذا العام قال محافظ مدينة بيت لحم بالضفة الغربية عبد الفتاح حمايل لـ "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG