Accessibility links

logo-print

إجراءات أمنية مشددة في الموصل لحماية المسيحيين المحتفلين بعيد الميلاد



اختفت مظاهر الاحتفالات من شوارع الموصل في وقت أعلنت فيه الكنائس اقتصار مراسم عيد الميلاد على إقامة الصلوات والدعاء صباح السبت.

وفي هذا السياق، أعرب المواطن سعد طانيوس في مطرانية االسريان الأرثوذكس وسط الموصل عن أسفه لإقامة الشعائر تحت حماية السلاح، وأشار إلى مخاوف المسيحيين في العراق من استمرار التهديدات التي تطال كنائسهم ومناطق سكناهم.

وقد شهدت مدينة الموصل انتشارا مكثفا للقوات الأمنية لحماية الكنائس ضمن خطة أمنية مشددة.

من جهته، قدّم محافظ نينوى أثيل النجيفي خلال لقائه برئيس أساقفة الكلدان في نينوى المطران أميل شمعون نونة وعدد من رجال الدين المسيحيين، التهاني للمسيحيين في هذه المناسبة، وأشار إلى سعي الحكومة المحلية في الإجراءات التي تضمن سلامتهم وبقاءهم كجزء أساسي من مكونات الشعب العراقي.

وعبر رجال الدين المسيحيون للمحافظ عن مخاوفهم من مسلسل الاستهداف المتكرر لهم، وطالبوا الحكومة المحلية باتخاذ إجراءات جدية لعودتهم إلى المناطق التي هجروها طلبا للأمن في إقليم كردستان ودول الجوار.


تقرير مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG