Accessibility links

logo-print

وزير خارجية مصر في بغداد في أول زيارة لمسؤول عربي بعد تشكيل الحكومة



ناقش وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط مع الحكومة العراقية ملف الديون المصرية المترتبة على العراق لدى زيارته بغداد الأحد في أول زيارة لمسؤول عربي إلى العاصمة العراقية بعد الإعلان عن تشكيل حكومة للبلاد.

وأعرب أبو الغيط عن ثقته بالحكومة العراقية في إنهاء ملف الديون العالقة بين البلدين، موضحا في مؤتمر صحفي مشترك عقد مع نظيره العراقي هوشيار زيباري ببغداد اليوم، التصنيفات التي وضعت في إطارها هذه الديون بالقول إنها "هي أربعة مديونيات،الأولى تعود إلى الأفراد ولها أهمية، ثم مديونيات شركات القطاع الخاص والحكومة المصرية الممثلة بشركات القطاع العام، وأخيرا بعض الديون العسكرية".

وأعرب أبو الغيط عن أمله في أن يتم التوصل إلى تسوية عاجلة لهذا الموضوع.

من جانبه، أكد وزير الخارجية العراقي زيباري أن الحكومة حددت الآليات اللازمة لحسم ملف الديون المصرية المترتبة على العراق.

وأشار زيباري إلى أن لجنة التعاون والحوار الاستراتيجي الوزارية المشكلة بين العراق ومصر ستعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية المتنامية بين البلدين خلال اجتماعها القادم المقرر عقده في بغداد مطلع العام المقبل بعد أن عقدت اجتماعها الأول في العاصمة المصرية القاهرة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG