Accessibility links

ليبرمان يصرح بأن السلطة الفلسطينية كيان غير شرعي خسر الانتخابات


استبعد وزير خارجية إسرائيل أفيغدور ليبرمان إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين في ظل الظروف الراهنة، وقال لدى اجتماعه مع دبلوماسيين إسرائيليين إنه ينبغي على بلاده السعي لإبرام اتفاقيات مؤقتة وطويلة الأجل مع الفلسطينيين حول المسائل الأمنية والاقتصادية.

وقال ليبرمان إن الفلسطينيين يوهمون أنفسهم بأنهم سيحققون مكاسب سياسية أكبر بعيدا عن طاولة التفاوض واصفا السلطة الفلسطينية بأنها كيان غير شرعي خسر الانتخابات ويرفض إجراء انتخابات جديدة خشية من فوز حماس.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن ليبرمان أيضا اتهامه للسلطة الفلسطينية بأنها غير معنية بالتفاوض مع إسرائيل قائلا إنه حتى لو اقترحت إسرائيل الانسحاب إلى حدود عام 1948 فإن الفلسطينيين سيجدون تبريرا لعدم التوقيع على اتفاق سلام معها.

ودعا خلال المؤتمر السنوي لسفراء إسرائيل المعتمدين لدى دول العالم إلى التوصل إلى اتفاق مرحلي بعيد المدى مع الفلسطينيين يرتكز على موضوعي الأمن والاقتصاد ويترك القضايا الجوهرية إلى مرحلة لاحقة.

وتذكر وكالات الأنباء أن من المعروف أن ليبرمان كثيرا ما يدلي بتصريحات متشددة لا تتفق مع المواقف التي يتبناها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. ولم يرد على الفور تعليق من مكتب رئيس الوزراء على هذه التصريحات.

من جانب آخر، قال عوفير غندلمان المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية إن على الفلسطينيين أن يعودوا إلى طاولة المفاوضات إذا ما أرادوا إقامة دولتهم.

وصرح لـ"راديو سوا" بأن اعتراف الإكوادور بدولة فلسطينية لا يشكل تغييراً للوضع القائم. وأضاف قائلا:
XS
SM
MD
LG