Accessibility links

آلاف الأشخاص يستقبلون سفينة المساعدات الإنسانية في اسطنبول


استقبل آلاف الأشخاص الذين حملوا أعلاما تركية وفلسطينية الأحد في أحد مرافئ اسطنبول السفينة التركية "مافي مرمرة" التي قتل على متنها تسعة ناشطين أتراك في هجوم للجيش الإسرائيلي في 31 مايو/أيار الماضي.

ويأتي حفل الاستقبال في مرفأ سرايبورنو في اسطنبول في ذكرى اليوم الأول لعملية "الرصاص المصبوب" الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الذي ندد به القادة الأتراك بحدة وشكل بداية لتدهور العلاقات التركية-الإسرائيلية التي ازدادت سوءا بعد الهجوم على أسطول الحرية.

وأدى هجوم عسكري إسرائيلي على السفينة التركية التي قادت قافلة تضم ست سفن محملة بالمساعدات الإنسانية إلى غزة الخاضعة للحصار إلى مقتل تسعة أتراك في المياه الدولية.

واستدعت تركيا سفيرها من تل أبيب وطالبت باعتذار إسرائيلي وتعويضات لعائلات القتلى، الأمر الذي ترفضه إسرائيل.

وأكد وزير الخارجية التركية أحمد داود اوغلو السبت أن بلاده تريد المصالحة مع إسرائيل لكنها تصر على الاعتذار والتعويضات.
XS
SM
MD
LG