Accessibility links

logo-print

المصري المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل: تل أبيب وراء قطع الانترنت في مصر


كشفت تحقيقات النيابة المصرية مع طارق عبد الرازق حسين المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل أن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي وراء قطع كابلات الإنترنت الخاصة بمصر في البحر المتوسط على بعد كيلومترات من السواحل الإيطالية قبل عام ونصف العام ، ما تسبب في خسائر اقتصادية فادحة لجميع الشركات الكبرى التي تنفذ معاملات مالية عبر الإنترنت.

وبحسب صحيفة المصري اليوم، كشف المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل إن مصرياً آخر يلقبه الموساد بـ"الأستاذ" يعمل لصالح الإسرائيليين منذ 20 عاما، وأكد المتهم أن الجاسوس، الذي لا يزال طليقا وقابله في بكين، تمكن من تجنيد مئات من المصريين للعمل لصالح الموساد.

وكان المتهم قد أبلغ الجهات المسؤولةَ بسفارة مصر ببكين بأنه يعمل لصالح الموساد ، إلا أن مصادر أمنية قالت إن القانون لن يفيد المتهمَ في قضيةِ التجسسِ حتى إذا ثبُت فعلا لأنه كان يعمل منذ ثلاث سنواتٍ مع الموساد وأنه كان مُراقباً من قِبَلِ أجهزة الأمن المصري.

وقالت عصمت عقل، محامية المتهم، والتي حضرت معه جلساتِ التحقيق في نيابة أمن الدولة العليا، إن المتهم حضر إلى القاهرة لمقابلة مسؤول أمنى لإبلاغه بتعاونه مع الموساد ومكث بها لمدة يومين تقريباً، ولم يتجه إلى أي من الجهات الأمنية لإخطارها بما لديه، كما أنه أعد حقيبته، وكان في طريقه للسفر إلى خارج البلاد وهو ما دفع أجهزة الأمن إلى إلقاء القبض عليه أثناء إنهاء إجراءات سفره إلى الصين.بحسب المحامية.

يشار إلى أنه تقرر محاكمة المتهمين في قضية التخابر لحساب جهاز المخابرات الإسرائيلي، وذلك أمام محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ يوم 15 يناير/ كانون الثاني القادم.
XS
SM
MD
LG