Accessibility links

logo-print

أنصار رئيس ساحل العاج المنتخب يستولون على سفارة بلدهم في باريس


أعلنت الشرطة الفرنسية أن أنصار الحسن وتارة الذي يعترف المجتمع الدولي بفوزه في انتخابات الرئاسة في كوت ديفوار، استولوا الاثنين على مقر سفارة بلدهم في باريس، فيما أكدت وزارة الخارجية الفرنسية أنها أبلغت بتعيين سفير جديد لكوت ديفوار في باريس.

العمال يتجاهلون دعوة للإضراب

وفي ساحل العاج تجاهلت أعداد كثيرة من العمال دعوة الحسن وتارة للإضراب العام في محاولة لإرغام الرئيس لوران غباغبو على الاستقالة وأكدوا انه من الضروري أن يواصلوا العمل لكسب قوتهم.

وكان غويلوم سورو رئيس الوزراء الذي إختاره وتارة قد دعا إلى الإضراب. وقال الفونس ديدي زعيم المعارضة :

" لن نسمح للسيد غباغبو بسرقة الفوز الذي حققناه."

وجرى العمل في مينائي أبيدجان و سان بيدرو اللذين يستخدمان لتصدير الكاكاو بشكل عادي فضلا عن أن معظم المحال التجارية والمكاتب فتحت أبوابها كالمعتاد.

أما في مدينة بواكي التي تقع في الشمال والتي تعتبر المعقل الحصين لأنصار وتارة فقد إلتزم بعض أصحاب المحال التجارية بالإضراب لكن المصارف ووسائل النقل العام ظلت تعمل.

اتهام الأمم المتحدة بالتحيز

وقد إتهم ايميل غيريولون وزير داخلية حكومة غباغبو الأمم المتحدة بالتحيز ودعم الإدعاءات التي لا تستند إلى الحقائق، وقال:

"لقد إختارت المنظمة الدولية دعم الإدعاءات والإتهامات التي تصدر عن طرف واحد دون التحقيق أو التدقيق في صحتها وتجاهلت بذلك الأرقام التي قدمتها حكومة كوت ديفوار."

XS
SM
MD
LG