Accessibility links

أوباما وهيلاري كلينتون أكثر شخصين محبوبين عند الأميركيين


أظهر استطلاع الرأي السنوي الذي يجريه معهد غالوب أن الرئيس أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون هما "أكثر شخصين محبوبين" لدى الأميركيين في عام 2010.

وتصدر أوباما قائمة المرشحين الرجال بحصوله على 22 بالمئة من الأصوات متقدما بفارق كبير على سلفيه جورج بوش الابن الذي حصل على خمسة بالمئة من الاصوات وبيل كلينتون الذي حصل على أربعة بالمئة.

وحل الرئيس الجنوب إفريقي السابق نيلسون مانديلا ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس في المرتبة الرابعة بنسبة تأييد بلغت اثنين بالمئة من الذين استطلعت آراؤهم.

ومنذ انتخابه رئيسا للولايات المتحدة في عام 2008 يتصدر أوباما سنويا هذا التصنيف، كما أن هيلاري كلينتون تتصدر هذا التصنيف في فئة النساء للسنة التاسعة على التوالي.

وحصلت وزيرة الخارجية هذا العام على تأييد 17 بالمئة من الأميركيين متقدمة على كل من المرشحة السابقة لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية الأخيرة الجمهورية سارة بايلن التي حصلت على 12 بالمئة ومقدمة البرامج التلفزيونية أوبرا وينفري التي حلت ثالثة بنسبة 11 بالمئة والسيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما التي حازت على تأييد خمسة بالمئة من الأميركيين.

وأجري الاستطلاع بين 10 و12 ديسمبر/كانون الأول على عينة عشوائية من 1019 بالغا يقطنون في الولايات المتحدة وبلغ هامش الخطأ فيه أربعة بالمئة.

XS
SM
MD
LG