Accessibility links

البشير يعد بمساعدة جنوب السودان على بناء دولة مستقرة في حال الانفصال عن الشمال


أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم الثلاثاء أن حكومة الخرطوم ستقوم بمساعدة جنوب السودان على "بناء دولة شقيقة، آمنة ومستقرة" إن قررت المنطقة الانفصال عن الشمال في الاستفتاء المقرر قعده في التاسع من الشهر المقبل.

وقال البشير في كلمة أمام الآلاف من أنصاره في ولاية الجزيرة جنوب شرق الخرطوم "إننا نقول لإخواننا في الجنوب هناك، الكرة في ملعبكم والقرار عندكم إن قلتم وحدة أهلا وسهلا وإن قلتم انفصال أيضا أهلا وسهلا".

وتابع البشير قائلا للجنوبيين "مرحبا بدولتكم دولة شقيقة ودولة جارة نتعاون ونتكامل في أي شئ لأن الذي بيننا أكثر من أي دولتين".

ووعد بمساعدة جنوب السودان على تطوير دولة مستقرة، مشددا على أن حكومة الخرطوم "لن تعترض على قرار الإخوة الجنوبيين وسنساعدهم على بناء دولتهم ونريدها دولة آمنة ومستقرة لأن لو حدث فيها مشاكل ستأتينا ونحن مستعدون أن ندعم الأمن والاستقرار في الجنوب وندعم التنمية".

وسيختار السودانيون الجنوبيون في استفتاء مقرر بين 9 و15 يناير/كانون الثاني المقبل بين البقاء ضمن السودان أو الانفصال عنه.

ويشكل هذا الاستحقاق النقطة الأساسية في اتفاق السلام الشامل الذي أنهى في أواخر عام 2005 حربا أهلية بين الشمال المسلم والجنوب المسيحي استمرت عقودا.

وبحسب اللجنة المشرفة على الاستفتاء فقد تم تسجيل أكثر من 3.5 مليون سوداني جنوبي على لوائح الاستفتاء.

ويتوقع المحللون تصويت الجنوبيين لصالح خيار الانفصال فيما بات السياسيون في الخرطوم يعتبرون هذا الخيار محتملا بالفعل.

XS
SM
MD
LG