Accessibility links

logo-print

قوى معارضة في مصر تشكك في نوايا الحزب الوطني بشأن التوريث


عبرت قوى معارضة عن تشككها في نوايا الحزب الوطني الديمقراطي بعد رفض الحزب تحديد هوية مرشحه لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في خريف العام المقبل.

وكان جمال مبارك نجل الرئيس المصري والأمين العام المساعد للحزب قد أكد في مؤتمر صحافي أن المؤتمر السابع للحزب ليس مخولا لاختيار مرشح الرئاسة، وقال إنه ستتم الدعوة إلى مؤتمر عام آخر في شهر يوليو/تموز القادم لتحديد اسم المرشح في الانتخابات التي ستجري بعد ذلك بشهرين.

وأثار هذا التطور شكوكا حول محاولة الحزب دفع جمال مبارك لترشيح نفسه بدلا من والده.

وقال عبد الجليل مصطفى المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير في مصر إن عدم حسم الحزب الحاكم في مصر اسم مرشحه للرئاسة دليل على تأرجحه بين خيار التوريث وخيار التمديد.

وأضاف مصطفى في تصريحات خص بها "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG