Accessibility links

logo-print

واشنطن ترفض المساعدة في تحقيق بولندي حول أي سجون سرية محتملة لوكالة الاستخبارات المركزية


أفادت مصادر رسمية بولندية اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة رفضت طلبا بالمساعدة القضائية وجهته نيابة وارسو في إطار تحقيق حول الوجود المحتمل لسجون سرية تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA في بولندا.

وقالت نيابة وارسو في رسالة بعثت بها إلى الفرع البولندي في مؤسسة هلسنكي لحقوق الإنسان الذي يتابع التحقيق الرسمي، إن القضية قد أغلقت بعد أن رفضت وزارة العدل الأميركية في شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2009 طلبا من النيابة البولندية وجه إليها في شهر مارس/أذار من العام ذاته للتعاون في هذا الملف.

وبحسب هذه الرسالة التي نشرت على موقع المؤسسة الالكتروني فإن وزارة العدل الأميركية ردت في السابع من أكتوبر/تشرين الأول عام 2009 على طلب بولندي بالتعاون قائلة إن "هذا الطلب لن يصل إلى أي مكان وأن السلطات الاميركية تعتبر هذه القضية قد طويت"، كما أن محتوى التحقيق سيبقى سريا.

وكانت نيابة وارسو قد أطلقت في شهر أغسطس/آب عام 2008 تحقيقا حول الوجود المحتمل لسجون سرية تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية على الأراضي البولندية.

ومنحت النيابة في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي معتقلا في سجن غوانتانامو هو عبد الرحيم النشيري الذي قال إنه تعرض للتعذيب في سجن سري يحتمل أن يكون تابعا لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في بولندا، صفة الضحية في هذا التحقيق.

كما أن معتقلا آخر في غوانتانامو هو ابو زبيدة الذي يعتبر مساعدا لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، قد طلب في وقت سابق من الشهر الجاري إجراء تحقيق حول قضيته في بولندا.

ولا تزال السلطات البولندية ترفض بحزم تأكيدات لمجلس أوروبا وما كشفته وسائل الإعلام وخصوصا الأميركية، حول قيام CIA باحتجاز مسؤولين في تنظيم القاعدة في بولندا.

XS
SM
MD
LG