Accessibility links

معسكر تدريب لإعداد الشباب في مصر للحياة الزوجية


في سابقة هي الأولى من نوعها في مصر دعت جمعية قلب كبير، إحدى مؤسسات المجتمع المدني، 300 شاب وفتاة من المقدمين على الزواج إلى معسكر تدريبي لتأهيلهم للحياة الجديدة ومناقشة القضايا الشائكة في العلاقة الزوجية وقضايا الصحة الإنجابية.

وجاءت فكرة المعسكر بحسب ما صرحت به فيروز عمر رئيسة الجمعية والإستشارية النفسية في لقاء خاص مع مراسل "راديو سوا" في القاهرة محمد معوض، في ظل تنامي ظاهرة الطلاق المبكر والعنف ضد المرأة إضافة إلى السلوكيات الخاطئة للزوجة أو الزوج والتي ينتج عنها مشكلات كبيرة تصل إلى الطلاق.

ومضت عمر إلى القول: "إحنا على مدار السنين الماضية كنا نستقبل الاستشارات الأسرية عن العلاقة بين الأزواج والزوجات في تربية الأبناء، في إدارة البيت فطلعنا بكونكلوجن (استنتاج) هو أن الناس ليس لديهم أي فكرة عن الزواج. الفكرة جاءت من كثرة المشاكل ووضحت لنا أن الناس يريدون أن يفهموا ألف وباء زواج، ألف باء تعامل، ألف باء مسؤولية."

كما أكدت فيروز لـ"راديو سوا" على أن المعسكر ليس فقط لإلقاء المحاضرات الأسرية أو الاجتماعية، ولكن يشمل أيضا ورش عمل للتفاعل مع القضايا الأسرية، حتى لا يكون الشاب أو الفتاة مجرد متلق.

ويتكون برنامج المعسكر المجاني الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بالإشتراك مع وزارة الأسرة والسكان المصرية من مواد تعريفية بالزواج والهدف منه معرفة دور الزوج والزوجة في الحياة.

ويشرح المحاضرون في البرامج النظرية كيفية اختيار شريك الحياة وعوامل النجاح لهذا الاختيار مع شرح طبيعة العلاقه الخاصة بين الزوج والزوجة وشرح بعض المفاهيم الدينية مثل القوامة وحق الطاعة.
XS
SM
MD
LG