Accessibility links

الوفد الرئاسي الإفريقي يوجه إنذارا أخيرا لغباغبو للتخلي عن منصبه


وجه الرؤساء الأفارقة الثلاثة الذين أوفدتهم المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، إنذارا لرئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو بالتخلي عن السلطة لصالح منافسه الفائز بمنصب الرئاسة والمعترف به دوليا الحسن وتارا، وإلا واجه تحركا عسكريا إقليميا للإطاحة به.

وتم توجيه الإنذارعبر محادثات أجراها مع غباغبو شخصيا كل من الرئيس البنيني بوني يايي ورئيس سيراليون ارنست كوروما ورئيس الرأس الأخضر بدرو بيريس والتي استمرت ثلاث ساعات.

والتقى الوفد أيضا الحسن وتارا الذي أقر المجتمع الدولي بفوزه بمنصب الرئيس، قبل أن يعاود الاجتماع مرة أخرى بغباغبو.

وقد رفض الوفد الرئاسي الإدلاء بأي تصريح غير أن المتحدث باسم وتارا قال إن الأخير تبلغ من الوفد بأنه وجه تحذيرا لغباغبو بضرورة التنحي فورا عن السلطة، وبأن فوز وتارا بالرئاسة ليس موضع نقاش، وأضاف المتحدث أن المسالة الآن هي التفاوض حول الشروط لمغادرة غباغبو.

وفيما تشهد البلاد أعمال عنف، تظاهرت الثلاثاء مجموعة من اللاجئين الليبيرين أمام مقر بعثة الأمم المتحدة للاجئين في ابيدجان، بسبب تعرّضهم للضرب، إثر تقارير قالوا إنها خاطئة اتهمتهم بالتعدي على مواطنين وحرمات منازل في ساحل العاج.

في هذا الوقت تعرّض موكب للأمم المتحدة في ساحل العاج لاعتداء الثلاثاء مما أدى إلى إصابة أحد أفراد الموكب بجروح.
XS
SM
MD
LG